توفير ملايين الدولارات في تنظيم منتدى الشباب
توفير ملايين الدولارات في تنظيم منتدى الشباب

وفرت اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم، والتي تضم مئات الشباب الحاصلين على أعلى الدرجات العلمية ويعملون بشكل تطوعي، ملايين الدولارات التي كـــان يمكن أن تحصل عليها شركة علاقات عامة دولية متخصصة فـــي تنظيم المؤتمرات والفعاليات الدولية.

أعلـن بذلك كريم أحمد المهندس الذي يعمل ببرلين فـــي شركة “سيمنز” الألمانية العملاقة اليوم الأحد، وتـابع أنه كـــان يقضي عطلته السنوية التي تستغرق شهرا فـــي القاهرة، عندما سمع باستضافة مصر لمنتدى شبابي عالمي، فسارع بالتطوع مع المجموعة الشبابية المنظمة للإعداد للمنتدى ليصبح على أعلى مستوى، مشيدا بقدرة الشباب التنظيمية واعتمادهم على أنفسهم فـــي الإعداد للمنتدى.

وأَلْمَحَ المهندس كريم إلى أن أعضاء اللجنة كانوا يعملون بشكل متواصل ومكثف على مدى الأيام السَّابِقَةُ لسرعة الانتهاء مـــن الإجراءات التنظيمية، التي استغرقت وقتا وجهدا كبيرين شملت وضع تفاصيل دقيقة لكل الاجتماعات والمناقشات والمحاور وورش العمل، بما فـــي ذلك الجزء اللوجستي المتعلق بالاستضافة ومتابعة إصدار تأشيرات دخول الضيوف وإصدار تذاكر السفر وترتيبات الإقامة فـــي الفنادق وغيرها.

مـــن ناحية أخرى، أكدت مصادر اللجنة المنظمة للمنتدى أنه لم يتم الاستعانة بأية شركة علاقات عامة أجنبية لتنظيم المنتدى، حيث تشكلت على الفور مجموعات عمل شبابية مصرية متطوعة، وطرحت أفكارا وأجرت اتصالات مع شباب العالم رغم أن الموارد محدودة، واستخدمت وسائل سوشيال ميديا للاتصال بمجموعات شبابية فـــي مختلف دول العالم تهتم بقضايا ومشكلات ذات اهتمام عالمي مشترك.

وأضافت  المصادر أن هذا المنتدى مـــن الألف إلى الياء صناعة مصرية خالصة، حيث يقوم بكل العمل شباب متطوع، قام أيضا بتصميم لوجو المنتدى وشعاره، وصاحب المنتدى الحقيقي هو شباب مصر حيث وَصَلَ عدد المشاركين فـــي الإعداد نحو ألف متطوع.

وكشفت وبينـت مصادر اللجنة المنظمة أن فكرة تنظيم المنتدى وجدول أعماله هي فكرة مصرية خالصة قلبا وقالبا، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها فريدة مـــن نوعها ولا تقلد أيا مـــن المنتديات والمؤتمرات ومحافل الشباب التي تعقد فـــي بعض دول العالم.

المصدر : اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصرى