فوضى فى «تشريعية النواب».. ورفض 6 طلبات لرفع الحصانة عن «مرتضى»
فوضى فى «تشريعية النواب».. ورفض 6 طلبات لرفع الحصانة عن «مرتضى»

رَأَئت لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أمس، حالة مـــن الفوضى والاشتباك أوضح عدد مـــن النواب، أبرزهم مرتضى منصور، رئيس نـادي الزمالـاك الملقب بأسم القلعة البيضاء، ما اضطر رئيس اللجنة المستشار بهاء أبوشقة إلى التنحى عن رئاسة الاجتماع.

ورفضت «التشريعية» 6 طلبات مـــن النائب العام لرفع الحصانة عن «منصور»، وذكـر النائب محمد عطا سليم: إن النِّصَاب غير مكتمل للتصويت على الرفض.

واشتبك النائبان مرتضى منصور ومحمد عطا سليم، لمطالبة الأخير بمناقشة الحكم الصادر باعتبار الدكتور عمرو الشوبكى نائباً عن دائرة العجوزة والدقى، بدلاً مـــن النائب أحمد مرتضى. وذكـر «مرتضى» للنائب «عمرو الشوبكى اللى زور انتخابات البرلمان وورق أحمد مرتضى كله سليم». ورد «سليم» قائلاً: «الشوبكى هو اللى ناجح»، فهاجمه «مرتضى» مرة أخرى، قائلاً: «اسكت يا إخوانجى، اطلع برّة»، وتدخل النواب للحد مـــن الاشتباك.

وبعد تنحّى المستشار «أبوشقة» عن رئاسة اللجنة، قررت «التشريعية» برئاسة النائب أحمد الشريف، تأجيل حسم إسقاط عضوية النائبة سحر الهوارى بعد حكم محكمة الجنايات فـــى قضية الإفلاس. وأعادت اللجنة التشريعية مشروع قانون بتعديلات فـــى قانون الأحوال المدنية إلى الحكومة مرة أخرى، بعد رفض الأعضاء لصياغته الحالية، التى تتضمن تقديم بيانات الرقم القومى الخاصة بالمستفيدين مـــن الخدمات الحكومية، ووقف الخدمة حال عدم الالتزام بذلك، وفرض غرامة ما أوضح ألف و5 آلاف جنيه، وهو ما بررته الحكومة بأنه «مـــن أجل وصول الدعم لمستحقّيه».

المصدر : الوطن