بالفيديو.. الحسين بن طلال: لابد من احترام الهوية وتطوير المشتركات
بالفيديو.. الحسين بن طلال: لابد من احترام الهوية وتطوير المشتركات

اكد الأمير الحسن بن طلال، رئيس هيئة مركز الدراسات السلمية وفض النزاعات أن الشباب هم أمال المستقبل، وليس أحد سواهم، ولابد مـــن احترام التعبير عن الهوية والعمل على تطوير المشتركات الخلاقة.

ودعا بن طلال ــ خلال مشاركه فـــي جلسة بعنوان “اختلاف الثقافات والحضارات صدمة أم تكامل” فـــي ثاني أيام منتدى شباب العالم ــ إن 80 %مـــن لاجئي العالم مسلمين نتيجة 42 حربًا أهلية، مؤكدًا أن المهجرين مواطنون بصرف النظر عن أصولهم.

ودعا إلى إنشاء مؤسسة أو بنك للإعمار بعد الحروب أو صندوق عالمي للزكاة والتكافل وهو ودعا إلى إنشاء مؤسسة أو بنك للإعمار بعد الحروب أو صندوق عالمي للزكاة والتكافل وهو  ليس مخصصا للمسلمين فقط بل للإنسانية ككل, مشددا على ضرورة تمكين الشباب وتوظيفهم  باعتبارهم القوى الأدبية الضاغطة مـــن أجل التغيير السلمي.

وتـابع الأمير الحسن بن طلال قائلا “كيف يمكن التحدث ويقارب نصف لاجئي العالم فـــي منطقتنا  ويدور الجديـد عن مواثيق عالمية للهجرة واللاجئين فـــي غياب أدنى حد مـــن التنسيق  الموحد من أجل مواجهة هذه الأزمة”.

وبين وأظهـــر “الحسن بن طلال” أن المياه يمكن أن تكون وسيلة للتكامل والانهار تجاوزت الحكومات وأصبحت جزء مـــن التشاركية ، مشيرًا أنة يجب أن نعمل على تشغيل الشباب وتمكينهم وتوظيفهم مـــن أجل التغيير السلمي .

وأَلْمَحَ إلى أنه عمل فـــي مطلع الثمانينات مع شخصيات كبيرة على تطوير مفهوم نظام إنساني جديد، مـــن خلال 3 مسميات الإنسان فـــي مواجهة الطبيعة، والإنسان ومواجهو الكوارث مـــن صنع الإنسان، والإنسان فـــي مواجهة الإنسان. ما دفع الأمم المتحدة إلى تغيير مفاهيم وأسماء كثيرة مـــن منظماتها، مثل منظمة العمل مـــن أجل الإنسانية.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الـــرئيس #الـــرئيس المصري، قد #فتح أمس الأحد 5 نوفمبر، أعمال منتدى شباب العالم، المنعقد خلال الفترة 5-9 نوفمبر الجاري بمدينة شرم الشيخ، من خلال مشاركة ما يزيد على 3000 شاب مـــن مختلف دول العالم، وبحضور رؤساء دول وحكومات وكبار مسئولي عدد مـــن الدول الشقيقة والصديقة، فضلًا عن قيادات عدد مـــن المنظمات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني.

المصدر : اخبار مصر