مصطفى الفقي: الغرب بدايه إلينا نظريتين متناقضتين.. والحضارات بناء أخلاقي
مصطفى الفقي: الغرب بدايه إلينا نظريتين متناقضتين.. والحضارات بناء أخلاقي

ذكــر الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن الحضارات هى بناء أخلاقي ونسق ثقافي يقوم على مجموعة مـــن القيم، وتنعكس على مظاهر حياة الفرد، مشيرًا إلى عدم وجود حضارة سائدة بدون دعائم أخلاقية، وإلا فإنها ستُباد خلال سنوات قليلة.

وتـابع «الفقي»، خلال كلمته بجلسة «اختلاف الحضارات.. تصادم أم تكامل؟»، بمنتدى شباب العالم فـــي شرم الشيخ، الإثنين، أن الفكر الغربي صدر لنا نظريتين متناقضتين فـــي آن واحد، بعد انهيار المنظومة الشيوعية، هما العولمة وصراع الحضارات، موضحًا أن النظريتين متناقضتين غضونًا، وكأنما يطوع العالم الغربي، الفكر لمصالحة الغربية، ويستهدف مـــن ورائه التمزيق والتقسيم وليس الاندماج.

وأضــاف: «العولمة هى انسياب الأفكار والأموال وفتح الحدود فـــي عملية انفتاح شاملة، أما صراع الحضارات هو فكر عكسي غضونًا، فيضع الحواجز ويضرب أنواعًا مـــن المخاوف المتبادلة أوضح الحضارات».

وأَلْمَحَ إلى نظرية عالم السياسة الأمريكي، صامويل هنتنجتون، باعتبارها تحمل عوارًا شديدًا، وأعدت لصناعة الأعداء وخلق الصراع، مستطردًا: «أزعم أنها أسهمت نظريًا فـــي تغذية بعض الأفكار الإرهابية، لأنها جعلت الإرهاب ندًا مباشرًا للمجتمع الإنساني ككل، فأعطته أكثر مما يستحق».

وأشاد بحديث الـــرئيس #الـــرئيس المصري، أمس خلال حفل الافتتاح، قائلًا: «وضع قاعدة قانونية دولية يجب أن نحترمها جميعًا، وهى أن الحرب على الإرهاب حق مـــن حقوق الإنسان، وهذا التعبير يجب أن ينتشر».

وبين وأظهـــر أن الحضارات لا تتخذ موقفًا سلبيًا مـــن الحضارات الأخرى أو امتنعت عن التواصل معها، لأن التواصل هو الأصل وهو ما يجعل الحضارات فـــي بناء مشترك، مضيفًا أن العلاقة أوضح الحضارات هى التداخل والتزاوج وليست التصادم.

واستطرد: «ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، تحدث بوضوح عن أهمية الثقافة والحضارة الإسلامية فـــي تكوين الغرب وتعديل أفكاره وتطوير مشاربه».

وأضــاف: «أحذر وأنبه مـــن أن هناك محاولة دائمة لمزيق خصائص الهوية ولضربها فـــي مصـرع، وما صدر إلينا قصد به التمزيق والتفرقة ولم يقصد به الاندماج والتواصل على الإطلاق».

ويشهد الجلسة الـــرئيس #الـــرئيس المصري، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، وعدد مـــن الوزراء والمسؤولين فـــي الدولة.

ويشارك فـــي المنتدى الذي انطلق مساء أمس، أكثر مـــن 3000 شاب، ومن المنتظـر أن تستمر فعالياته حتى يوم 10 نوفمبر الجاري، وتتضمن فعاليات المنتدى أجتمـع 46 جلسة وورشة عمل، يتحدث فيها 222 متحدثًا.

المصدر : بوابة الشروق