“شكري”يشارك بجلسة “الهجرة غير الشرعية” بمنتدى شباب العالم
“شكري”يشارك بجلسة “الهجرة غير الشرعية” بمنتدى شباب العالم

أَبْلَغَ سامح شكري وزير الخارجية إن مصر تتلقى دعما يسيرا مـــن المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة رغم تحملها عددا كبيرا جدا مـــن المهاجرين العرب والأفارقة والذي رفض تسميتهم بـ “غير الشرعيين” مشيرا إلى أن أعدادهم تصل إلى 5 ملايين مهاجر وهم متوطنون فـــي المجتمع ولهم نفس الحقوق والواجبات دون إنشاء معسكرات للاجئين.

وتـابع وزير الخارجية خلال كلمته بالحلقة النقاشية حول” التأثير السلبي للهجرة غير المنتظمة على الشباب فـــي العالم” المنعقدة على هامش منتدى شباب العالم أن احتضان مصر للأشقاء المهاجرين يأتي لوجود سياسة مستمدة بالإحساس مـــن المسئولية الإنسانية وذلك نابع عن حضارة عمرها 7 آلاف سَنَة يجعل التوجه الإنساني هو الذي يسود لدى الدولة المصرية.

ولفت شكري إلى أن الاتجار فـــي البشر مـــن التنظيمات الإجرامية وغير الشرعية وأصبح أكثر ربحا مـــن تجارة المخدرات وأقل ربحا مـــن تجارة السلاح قائلا إن 4500 فرد غرقوا فـــي البحر المتوسط فـــي محاولات للهجرة غير الشرعية لأوروبا وكثير منهم مـــن فئة الشباب والأطفال.

وأَلْمَحَ إلى أن الدولة عليها مسئولية فـــي حماية مواطنيها وتنظيم الهجرة والدخول فـــي علاقات على المستويين الإقليمي والدولي لمعالجة قضايا الهجرة غير الشرعية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ عليها التزام وطني متمثل فـــي العمل علي توفير الفرص الاقتصادية التي تجعل هناك أمل أمام الشباب للعيش والارتقاء وتوفير الاحتياجات اللازمة لأسرهم.

وشدد وزير الخارجية على أن الدولة تبذل جهودا للارتقاء بمستوى التنمية من اجل أجتذاب الاستثمارات من أجل مواجهة مشكلات البطالة والعمل على تكثيف الجهود فـــي التعليم والتعليم الفني والعمل على توفير القدرة ليعيش المواطن حياة كريمة لا تجعله يحتاج للانتقال لمكان آخر.

وبين وأظهـــر أن مصر دولة رائدة منذ سَنَة 2010 حين أطلقت قانون مكافحة الإتجار فـــي البشر والهجرة غير الشرعية مع وجود مسئولية للدولة فـــي درء مخاطر الهجرة غير الشرعية وضغوط المواطنين.

المصدر : اخبار مصر