مفتي الجمهورية يُدين الهجوم الإرهابي داخل كنيسة بولاية تكساس الأمريكية
مفتي الجمهورية يُدين الهجوم الإرهابي داخل كنيسة بولاية تكساس الأمريكية

 أدان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بشدة الهجومَ الإرهابي الآثم، الذي حَدَثَ داخل كنيسة بولاية تكساس الأمريكية، وأسفر عن سقوط 26 قتيلًا، وإصابة 20 آخرين.

 

أكد مفتي الجمهورية، فـــي بيانه، الذي أصدره اليوم الإثنين، أن الإرهاب خطر يهدد العالم بأسره، وأنه لا سبيل إلى التخلص مـــن خطره والقضاء عليه إلا بالتعاون التام أوضح مختلف دول العالم على المستويات كافة، خصوصًا الفكرية، حتى نحصن المجتمعات كافة على مستوى العالم مـــن مخاطر التطرف والإرهاب.


وشدد مفتي الجمهورية على رفض الشريعة الإسلامية والشرائع والأديان السماوية كافة لكل صور الاعتداء على المدنيين الأبرياء وترويعهم مـــن دون وجه حق، مؤكدًا أن الشرائع السماوية كافة بريئة مـــن تلك الجرائم الآثمة التي ترتكبها هذه الجماعات الإرهابية التي تستبيح دماء الأبرياء الآمنين.

 

ودعا مفتي الجمهورية المجتمع الدولي بمنظماته وهيئاته كافة إلى بذل المزيد مـــن الجهود من أجل مواجهة العنف والإرهاب باعتباره خطرًا يهدد جميع دول العالم.


تقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء لشعب الولايات المتحدة وحكومتها ولأسر الضحايا، داعيًا الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

المصدر : الوفد