وزير التخطيط: مصر تجنى ثمار الإصلاح الاقتصادى ولكن ببطء
وزير التخطيط: مصر تجنى ثمار الإصلاح الاقتصادى ولكن ببطء

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الادارى،إن مصر تجنى ثمار الإصلاح الاقتصادى ولكن ببطء ،مشيرة إلى وجود انخفاض فـــى معدلات البطالة وارتفاع فـــى نسب التشغيل، وأضافت ، "وذلك أيضاً غير كافى لسد احتياجات المواطنين ولكن سترتفع معدلات التشغيل بشكل مستمر وتتآكل البطالة".

وأضافت وزيرة التخطيط، خلال حوارها مع الإعلامى عمرو عبد الحميد، ببرنامج "رأى سَنَة"، أن تحرير سعر الصرف وترشيد جزء مـــن دعم الطاقة جعل حجم الزراعة والصناعة بالبلاد ترتفع فـــى مقابل انخفاض للواردات، وأضافت ، "كنا ندعم السلع المستوردة على حساب الإنتاج المحلى وذلك ضد الصناعة الوطنية والإنتاج الوطنى  ..جزء مـــن دعم الطاقة كـــان يوجه إلى الفئات الأغنى فـــى المجتمع المصرى".

وَنَوَّهْتِ الوزيرة إلى أن معدل الأنْتِعاش الاقتصادى كـــان أقل مـــن معدلات الأنْتِعاش السكانى بعد سَنَة 2011 ، وهو ما دفع البلاد إلى الإصلاح الاقتصادى مـــن أجل معالجة ما دخل فيه الاقتصاد الوطنى مـــن عقبات وعراقيل، مشيرة إلى أن مصر اطلعت على العديد مـــن تجارب دول العالم، وأضافت ، "ولكن مـــن غير الصحيح أن تصلح إِخْتِبَار ناجحة فـــى دولة إلى دولة أخرى.. يجب أن نستفيد مـــن تجارب الأخرين ونبدأ مـــن حيث انتهوا ولكن يجب أن نعلم أن لكل إِخْتِبَار خصائصها ولكل دولة ظروفها الاقتصادية والاجتماعية".

 

المصدر : اليوم السابع