هيئة الكتاب تصدر«الثقافة الشعبية وذو الاحتياجات الخاصة»
هيئة الكتاب تصدر«الثقافة الشعبية وذو الاحتياجات الخاصة»
أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب بوزارة الثقافة كتابا بعنوان "الثقافة الشعبية وذو الاحتياجات الخاصة" للدكتور عبد الحكيم خليل .

وتأتى أهمية هذا الكتاب مـــن حيث التأكيد على أن الإعاقة تتخلق أساسا فـــى ظل ظروف اجتماعية معينة حتى وإن كانت ذات منشأ تكوينى أو وراثى فإن السياق الاجتماعى هو المتغير الأساسى والفارق فـــى نشأة المصاحبات الاجتماعية والسلوكية بكل تداعياتها السلبية على المعاق مما يلزم معه تغيير الثقافة السائدة على الإعاقة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن إفرازات المجتمع مـــن هذه الفئة لا تزال مستمرة وقائمة ولأسباب عديدة بعضها متعلق بالتغيرات البيئية وأنظمة الحياة والمستجدات العصرية التى نتعايش معها والبعض الآخر يتعلق بالعوامل الوراثية والجينات المتناقلة مـــن جيل إلى آخ ، لذا فإن هذا الكتاب يمثل دراسة شاملة ومتكاملة لكافة النواحى الثقافية والاجتماعية التى ترتبط بحياة ذوى الاحتياجات الخاصة ومشكلاتهم، مما يزيد هذه الدراسة أهمية مـــن الناحية النظرية وكذلك مـــن حيث تأهيل هؤلاء الأفراد وتقديم الخدمات لهم وتفعيل أدوارهم فـــى المجتمع مع الأخذ فـــى الاعتبار حدود ثقافتهم الشعبية ومدى تأثرهم بها يحفظ للمجتمع آدميته وإنسانيته ويضمن السلام الاجتماعى لهم .

وتنقسم الدراسة إلى ستة فصول الأول منها بعنوان الثقافة الشعبية والإعاقة تأصيل منهجى، والفصل الثانى التنشئة الاجتماعية للمعاقين، الفصل الثالث يتناول العادات والتقاليد وعلاقتها بذوى الاحتياجات الخاصة، والفصل الرابع يتناول المعتقدات الشعبية السائدة حول ذوى الاحتياجات الخاصة، أما الفصل الخامس يتحدث عن ذوو الاحتياجات الخاصة فـــى الحكايات الشعبية، وأخيراالفصل السادس يدور حول مضامين الإعاقة ودلالاتها فـــى الأمثال الشعبية.

المصدر : بوابة الشروق