قاتل أطفاله الثلاثة في المنيا: كنت أعتقد أنني أحلم
قاتل أطفاله الثلاثة في المنيا: كنت أعتقد أنني أحلم

اعترف خالد فاروق، 33 سنة، المتهم بقتل أطفاله الثلاثة، وإصابة زوجته بقرية ريدة فـــي المنيا، فجر الاثنين، بارتكاب الجريمة.

وذكـر فـــي اعترافاته أمام النيابة العامة: "كنت نائم وشفت فـــي الحلم زوجتى وأبنائي الثلاث يصرون على اصطحابي لمحافظة قنا لتلقي العلاج فـــي مصحة نفسية، فنهرتهم بشدة ورفضت الذهاب معهم، وذهبت إلى المطبخ وأحضرت بلطة حديدية، وعندما وجدتهم مستغرقين فـــى النوم على السرير بغرفة زوجتي، هشمت رأس زوجتى وابني الأكبر حتى أشل حركاتهما وأتمكن مـــن قتلهم جميعًا، ثم توجهت إلي على وعمرو وهشمت رأسهما غضونًا، ولم أدري لماذا فعلت ذلك".

وتـابع الجاني، "كـــان هناك دافع داخلى أن أتخلص منهم حتى لا أذهب إلى المصحة النفسية، وكنت أشاهد الدماء تتطاير مـــن شدة إرتطام البلطة بأجسادهم، وبعدها ذهبت للمطبخ مره أخري وأحضرت سكين كبيرة وسددت لهم عدة طعنات متفرقة تسببت فـــى الجروح القطعية، ولم أرحم استغاثاتهم وتوسلاتهم عندما سالت الدموع منهم، ولم أدرك شيئًا وأعتقدت أنني مازالت أعيش الحلم، وبعدها توجهت إلى الطابق الأرضي وقلت لأمي أنا موت العيال قتلتهم جميعًا حتى لا أذهب إلى المستشفي النفسية بقنا".

وأضــاف "كانت يدي وجلبابي ملطختان بدمائهم، ثم خرجت إلي الشارع وفي يدى البلطة والسكينة ملطختين بالدماء، وكنت أردد أن قتلت عيالي، وتمكنت مـــن الهرب بالجري والاختباء بوسط الزراعات الكثيفة حتى لايلاحقنى أحد وحينها أدركت أننى مستيقظ ولست فـــى الحلم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كنت أتخيل، ثم إِحتَفَت اتصال على هاتفي وقمت بالرد عليه، فوجدت نفسي فـــي قبضة رجال الأمـــن".

كـــان المستشار أحمد العجوز، مدير نيابة مركز المنيا، قرر فـــي التحقيقات التي جرت بإشراف المستشار وائل عبد الجواد رئيس النيابة، حبس خالد فاروق محمود، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتوجيه تهمتي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لنجليه، والشروع فـــى قتل زوجته ونجله الثالث، وعرض المتهم على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بالمنيا، تمهيدًا لعرضه على مستشفي الأمراض النفسية والعقلية بالقاهرة، لمعرفة هل يعاني مـــن اضطرابات نفسية وعقلية أم لا، وندب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفلين لمعرفة سبب الوفاة، وتأجيل سماع أقوال زوجته لسوء حالتها الصحية.

كـــان اللواء ممدوح عبد المنصف، مدير أمن المنيا، حَصَّل إخطارًا مـــن العميد منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، يفيد قيام خالد فاروق محمود 33 سنة، سائق، بقتل نجليه وإصابة زوجته ونجله الأكبر.

وإِتِّضَح أن الجثتين للطفلين علي خالد 6 سنوات، مصاب بجروح قطعية بفرواة الرأس وكسور بأنحاء متفرقة بالجسم، وشقيقه الأصغر عمرو 5 سنوات، مصاب بجروح قطعية بالرأس وكسور بالجمجمة وتهتك بالمخ وخروج بعض أجزاء مـــن المخ خارج الجسم وجرح قطعي بالرقبة.

وأصيبت الزوجة شيماء على حسن 27 سنة ربة منزل، بجرح قطعي بالرقبة فـــي الناحية اليمني وكسر بالجمجمة أعلي العين اليمنى، وخروج أجزاء مـــن المخ خارج الجسم، وأصابة الأبن الأكبر فاروق، وشهرته أحمد بكسر بالجمجمة والوجه، وحالتهما العامة سئية للغاية، وتم نقلهما إلى مستشفي المنيا العام، وتوفي الأخير فـــي المستشفي عقب ذلك.

وقد تم ضبط المتهم، وأرشد عن أدوات الجريمة، وبالكشف الجنائي عنه إِتِّضَح سابقة إتهامة فـــى 6 قضايا تبديد وتعاطى مخدرات، منهم القضية رقم 1747لسنة 2010 إداري مركز المنيا "تعاطى مخدرات"، وتحرر عن جريمة القتل المحضر رقم 13612لسنة 2017 إداري مركز المنيا.

المصدر : الوطن