وزير الخارجية: العالم أدرك خطر الإرهاب بعد ضربه لدول خارج المنطقة
وزير الخارجية: العالم أدرك خطر الإرهاب بعد ضربه لدول خارج المنطقة
ذكــر سامح شكري، وزير الخارجية، إن دول العالم يتزايد لديها فهم خطر الإرهاب بعد تعرض مزيد مـــن الدول للتهديدات التي تعرضت لها مصر والمنطقة العربية، متابعًا: «للأسف هذا حدث بعدما تعرضوا لما تعرضنا لـــه فـــي السابق».

وتـابع «شكري»، خلال لقائه مع فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن دول العالم بدأت فـــي الابتعاد عن فكرة أن الإرهاب متصل بإقليم أو منطقة نظرًا لظروفها، إلا أن هذه الفكرة خاطئة، وبدأ الاقتناع بما طرحته مصر دائمًا بـــأن الإرهاب أيدولوجية مـــن التطرف والإقصاء وعدم قبول الآخر.

وأَلْمَحَ إلى ضرورة العمل واتخاذ إجراءات عملية للقضاء على الظاهرة وتمويلها وإنهاء الصراع والحفاظ على الاستقرار، مؤكدًا أنه هناك توافق دولي وتوافق لدى الشباب للفظ هذه الأيديولوجية.

ولفت إلى محاولة منتدى شباب العالم فـــي شرم الشيخ، طرح فكرة الإرهاب وكيفية مقاومته، مـــن خلال الأطروحات المختلفة، وما تم تنفيذه اليوم مـــن محاكاة لجلسة بمجلس الأمـــن حول الإرهاب، مضيفًا أن المنتدى وما يدعو إليه مـــن التواصل والفكر الحر والقدرة على استيعاب رأي الآخر وعدم الاستعلاء أو الاستعداء، يواجه هذه الظاهرة.

وأضــاف: «أحيانًا الاختلاف يثري، ويكون أفضل قوة للتوصل إلى صيغ لحل المشكلات، وحرية التداول أمام الـــرئيس والمسؤولين يؤيد أن مصر منفتحة على الحداثة والمشتركات القائمة فـــي الحضارة الإنسانية، وليس لديها أي مشكلة أن يبدي كل ذي رأي لرأيه بحرية».

المصدر : بوابة الشروق