أمانة المرأة بالقاهرة تناقش المشكلات الدراسية وتأثيرها على الأسرة
أمانة المرأة بالقاهرة تناقش المشكلات الدراسية وتأثيرها على الأسرة

أوصت الندوة التي أقامتها أمانة المرأة العاملة بالقاهرة برئاسة كاميليا أحمد، اليوم، بمخاطبة الجهات المعنية ومطالبة المجلس القومي للأمومة والطفولة بتعديل قانون الطفل نظرا للتغييرات الفسيولوجية التي طرأت على الأطفال بعد انتشار التكنولوجيا والإنترنت على نطاق أشمل وأكبر مما سبق مما دَفَعَ إلى تغيير أفكارهم وأسلوبهم فـــي التعامل مع الأشياء ووضع مادة تجرم زواج القاصرات وفرض جَزَاء على الوالدين فـــي حال حدوث ذلك.أ

وأوصى المشاركون بالندوة، بضرورة تحديد إِجْتِماع عاجل مع لجنة التعليم بمجلس النواب لعرض شكاوى أولياء الأمور والعنف التي يتعرض لـــه الأطفال بجميع أشكاله داخل المدارس.

جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها أمانة المرأة بالقاهرة برئاسة كاميليا أحمد تحت رعاية النائبين جبالي المراغي رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب ومايسة عطوة سكرتير المرأة العاملة والطفل بالاتحاد وعضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب والأمين العام لنقابة البنوك والتأمينات وناقش المشاركون مـــن خلالها المشكلات الدراسية وتأثيرها على الأسرة المصرية.

أكدت كاميليا أحمد، على ضرورة الاطلاع على اللوائح الخاصة بكل منشأة والقوانين المعنية لكل مـــن يريد التعرض لمشكلة أو مناقشتها حتى يكون لديه المعلومات الكافية ويمتلك أدواته بشكل جيد عند عرضها على المسئولين .

وأشارت إلى ما قامت به الأمانة على مدار الشهور القليلة السَّابِقَةُ مـــن زيارات لدور المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والايتام وتوفير إحتياجات طلاب المدارس الغير قادرين والمعارض التي وفرت مـــن خلالها بعض إحتياجات الأسرة مـــن الصناعات المصرية بأسعار معقولة.

حاضر فـــي الندوة المدرب محمود الديب والذي بدأها بسؤال عن مدى استفادة المشاركات مـــن الندوات السابقة واللاتي مَدَحَ جميعهن بالمحاضرات التي ألقاها مـــن قبل مؤكدات أنها كانت سببا فـــي اكتسابهن قوة فـــي التعامل وثقة فـــي النفس وتعديل فـــي السلوك والإدراك والفهم.

المصدر : الوطن