جنون الحب يدفع فتاة للتحرش بزميلها أمام المحكمة
جنون الحب يدفع فتاة للتحرش بزميلها أمام المحكمة

لم يكن يتخيل أ.س أن معاملته اللطيفة مع زميلته فـــى العمل يدفعه إلى التحقيق معه أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة بدعوى الزواج العرفى.

يقول مسئول الموارد البشرية بأحدى الشركات الاستثمارية" لم أكن أعلم أن الإعجاب يقود زميلتى لإدعائها الزواج بى ومحاولة إثباته أمام محكمة الأسرة بسبب ارتباطى بابنة خالى ونيتى الزواج منها، وعندما صارحتها بذلك ثارت واستمرت فـــى الضغط على، لدرجة دفعت جميع زملائنا للتعليق على أسلوبها

ويتابع: "وصلت الخلافات بينا لخناقة كبيرة بسبب ملاحقتى، واتهامى بالتحرش بها، وعندما تم التحقيق فـــى الواقعة، وتفريغ الكاميرات، تم إثبات كذب ادعاءاتها وتزويرها للواقعة، وتم نقلها مـــن القسم معى إلى مكان آخر".

وأكمل أحمد: "تلقيت كثيرة منها لتلح عليا مـــن الزواج بها وعندما هاتفت ابنة خالى وأبلغتها أننى تزوجتها عرفيا، تصحيحا لوقوعى معها فـــى علاقة جنسية، وفجرت مشكلة فـــى عائلتى".وأكمل الشاب: "مثلت أمام محكمة الأسرة، بعد أن قدمت ورقة مزورة حصلت على توقيعى عليها، وطعنت بكذبها، وطلبت شهادة زملائى، وقدمت المكالمات المسجلة بيننا التى تهددنى فيها، وطالبت بتوقيع الكشف الطبى عليها لإثبات أننى لم أمسسها كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تدعى".

المصدر : المصريون