سفير مصر فى تل أبيب يدعو لإعادة قراءة خطاب السادات بعد 40 سنة على زيارة القدس
سفير مصر فى تل أبيب يدعو لإعادة قراءة خطاب السادات بعد 40 سنة على زيارة القدس

8 نوفمبر 2017 | 3:05 مساءً

ألقى حازم خيرت سفير مصر لدى إسرائيل كلمة فـــي مؤتمر نظمه مركز بيجين – السادات للبحوث الإستراتيجية بجامعة بار إيلان بمناسبة مرور 40 عاما على الزيارة التاريخية للرئيس السادات لإسرائيل، مشيرا إلى أهمية تلك الزيارة التاريخية التي مهدت الطريق أمام السلام الشامل والعادل فـــي المنطقة.

وشدد السفير المصري على أن السلام العادل يقوم على تحقيق حل الدولتين، منتقدا المستوطنات التي تعيق عملية السلام، ومشيرا إلى كلمة الـــرئيس السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي أكدت على موقف مصر الثابت حيال القضية الفلسطينية.

وأردف سفير مصر فـــي تل أبيب، بـــأن جهود مصر فـــي تحقيق المصالحة أوضح الفلسطينيين، إنما تأتي فـــي إطـــار دورها الرائد وإلتزامها التاريخي تجاه القضية الفلسطينية. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعا السفير الإسرائيليين إلى إعادة قراءة خطاب الـــرئيس السادات أمام الكنيست الإسرائيلي جيدا، والذي شدد خلاله على أن مفتاح الاستقرار فـــي المنطقة هو تحقيق السلام الشامل والعادل.

عاجل 2017-11-08

900x450_uploads,2017,11,08,6ac1871582ألقى حازم خيرت سفير مصر لدى إسرائيل كلمة فـــي مؤتمر نظمه مركز بيجين – السادات للبحوث الإستراتيجية بجامعة بار إيلان بمناسبة مرور 40 عاما على الزيارة التاريخية للرئيس السادات لإسرائيل، مشيرا إلى أهمية تلك الزيارة التاريخية التي مهدت الطريق أمام السلام الشامل والعادل فـــي المنطقة.

وشدد السفير المصري على أن السلام العادل يقوم على تحقيق حل الدولتين، منتقدا المستوطنات التي تعيق عملية السلام، ومشيرا إلى كلمة الـــرئيس السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي أكدت على موقف مصر الثابت حيال القضية الفلسطينية.

وأردف سفير مصر فـــي تل أبيب، بـــأن جهود مصر فـــي تحقيق المصالحة أوضح الفلسطينيين، إنما تأتي فـــي إطـــار دورها الرائد وإلتزامها التاريخي تجاه القضية الفلسطينية. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعا السفير الإسرائيليين إلى إعادة قراءة خطاب الـــرئيس السادات أمام الكنيست الإسرائيلي جيدا، والذي شدد خلاله على أن مفتاح الاستقرار فـــي المنطقة هو تحقيق السلام الشامل والعادل.

المصدر : وكالة أنباء أونا