غياب النواب عن الجلسات يغضب «عبد العال»
غياب النواب عن الجلسات يغضب «عبد العال»

أثار تكرار عدم حضور أعضاء مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية الجلسات العامة داخل البرلمان، غضب الدكتور على عبد العال رئيس المجلس, لا سيما وأن الأمر نفسه يتكرر منذ دور الانعقاد الأول, ما دفع عبد العال، لانتقاد النواب الغائبين قائلاً: "فـــي الكونجرس النائب يستأذن مـــن اللجنة من أجل حضور جلسات التصويت على مشروعات القوانين لأهميتها, وستعودون لدوائركم وسيسألكم أهلها لماذا لا تحضرون الجلسات", مشيرًا إلى أن الحضور أصبح باهتًا للغاية.

وذكـر سعيد شبابيك, النائب البرلمانى, إن الناخبين انتخبوا النواب بهدف إيصال أصواتهم وعرض مشاكلهم على المجلس والعمل على حلها, وليس هناك مبرر لغياب النائب عن حضور الجلسة, مشيرًا إلى أن المجلس يحرض دائمًا على الاستماع لمشاكل دوائر النواب.

وبين وأظهـــر شبابيك لـ"المصريون"، أن أهالي دوائر النواب هم أصحاب التقييم الحقيقي لأداء النائب, وأداء النواب يقاس بمدى استخدامهم للأدوات الرقابية والتشريعية التي تخدم المواطن، وأن نظرية الالتزام بحضور الجلسات العامة وحدها لا تكفى، فحضور اجتماعات اللجان أكثر أهمية لأنها مطبخ النقاشات والمشاركة الفعلية فـــي الأداء الرقابي والتشريعي.

وبين وأظهـــر  النائب رائف تمراز, أن هناك قوانين وتشريعات تحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية وغيابهم قد يعطل الكثير مـــن القوانين.

وأَلْمَحَ إلى أن غياب النواب قد يكون بسبب ذهابهم إلى الوزارات المختلفة لحل مشاكل دوائرهم, موضحًا أن النواب يقع على عاتقهم مسئوليات كبيرة تجاه دوائرهم.

وطالب تمراز، بضرورة حضور الوزراء أو مـــن ينوب عنهم أو على الأقل مندوبي الوزارات, لعرض مشاكل الدوائر عليهم, مؤكدًا أن ذلك سيمنع النواب مـــن الذهاب إلى الوزراء فـــى مكاتبهم, ويجبرهم على حضور الجلسات.

وأضــاف: "يوجد داخل البرلمان قوانين تعاقب النواب على الغياب لـ3 جلسات متتالية, قد تصل إلى حرمان النائب مـــن الحضور لدور انعقاد كامل".

 

المصدر : المصريون