مهنيون ونقابيون: رفع الأجور.. والإصلاح الإدارى.. وزيادة الخدمات.. يا رب
مهنيون ونقابيون: رفع الأجور.. والإصلاح الإدارى.. وزيادة الخدمات.. يا رب

أكد عدد مـــن مسئولى النقابات المهنية والهيئات الإعلامية على ضرورة إحداث طفرة فـــى تلك النقابات والهيئات تتناسب وطبيعة المرحلة، كل فـــى مجاله، وذلك مـــن أجل عودة الريادة المصرية فـــى مختلف المجالات، مشيرين إلى أحلامهم بتطوير التشريعات الحاكمة لعملهم، ورفع مستويات الأجور والمرتبات، وتطوير الأوضاع الإدارية داخل مؤسساتهم.

وذكـر أحمد سليم، أمين سَنَة المجلس الأعلى للإعلام، إنه يتمنى مناقشة قانون تنظيم الإعلام بمجلس النواب وإقراره لضبط المشهد الإعلامى بشكل يليق بصورة مصر، وأن يعود الإعلام المصرى كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كـــان مسانداً للدولة وأن ينهض «ماسبيرو» مرة أخرى، وكذلك «الصحف القومية» لتؤدى رسالتها المعهودة، خاصة أن الإعلام المصرى كـــان رائداً لفترات، إقليمياً وعالمياً.

مـــن جانبه، ذكــر عصام فرج، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، إنه يطمح إلى أن تستعيد الصحافة القومية مكانتها فـــى المجتمع المصرى مـــن خلال إزالة جميع المعوقات الإدارية والمالية التى تواجه نشاط هذه المؤسسات التى تمثل العمود الفقرى لصناعة الصحافة فـــى مصر، وتطوير المحتوى التحريرى لهذه الصحف بما يكفل أن يجد القارئ فيها احتياجاته الإخبارية، وأن ترتقى المهنية فيها إلى حد يواجه كافة الظروف الصعبة التى نواجهها فـــى المجتمع.

«الأطبـــاء»: نتطلع لمنظومة صحية حقيقية وتدريب مستمر على نفقة جهة العمل.. و«الصيادلة»: إقرار قانون إنشاء هيئة الدواء وخفض أعداد المقبولين بكليات الصيدلة

وذكـر الدكتور إيهاب الطاهر، أمين سَنَة نقابة الأطبـــاء، إن الأطبـــاء يحلمون بمنظومة صحية حقيقية تقدم رعاية طبية للمريض المصرى، وبيئة عمل حقيقية للأطباء حتى يعملوا فـــى أمان، مشيراً إلى أنهم يحلمون بالكثير «لأننا لسنا أقل مـــن الأطبـــاء فـــى أى بلد سبقنا».

وتـابع «الطاهر» لـ«الحياة المصرية»: «لا بد أن يكون هناك تمريـن طبى مستمر على نفقة جهة العمل، وليس فـــى المطلق، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وضعت وزارة الصحة فـــى «هيئة التدريب الإلزامى»، دون أن تلزم جهة العمل ذلك، ولا بد مـــن أن تكون هناك دراسات عليا تكفلها الدولة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يحلم الأطبـــاء ببيئة عمل جيدة، ورقابة حقيقية للعمل الطبى، وعدم التفتيش على الأطبـــاء بالحضور والانصراف فقط، ولا بد مـــن التقييم المهنى الحقيقى كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يحدث فـــى العالم كله». وأضــاف: «أحلم بعودة المنظومة الأخلاقية والقيمية لمجتمعنا، وأن تكون مصر أحسن بلد فـــى الدنيا».

وذكـر الدكتور أحمد أبودومة، المتحدث باسم نقابة الصيادلة: «إن جموع الصيادلة يحلمون بإقرار قانون وإنشاء هيئة الدواء المصرى، على أن تعتبر هيئة لها شخصية اعتبارية وتتبع مجلس الوزراء مباشرة.

وأَلْمَحَ إلى أن وظائف الهيئة يجب أن تشمل كلاً مـــن التراخيص والتسجيل واليقظة الصيدلية والتحليل والإفراج المعملى ورقابة التجارب السريرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد أن الصيادلة يحلمون بتخفيض أعداد المقبولين بكليات الصيدلة.

وذكـر الإعلامى حمدى الكنيسى، رئيس نقابة الإعلاميين، إنه يحلم بـــأن تقوم نقابة الإعلاميين بدورها فـــى ضبط المشهد الإعلامى الحالى، وحماية المهنة مـــن الدخلاء عليها، مشدداً على أن النقابة ستواصل دورها فـــى محاسبة ومتابعة أى إعلامى يقوم بالتجاوزات الأخلاقية والمهنية من خلال الشاشة.

مـــن جانبه، ذكــر إبراهيم شاهين، وكيل أول نقابة المعلمين: «إنه يتمنى تنفيذ جدول الأجور الذى اقترحته النقابة، الذى يتجاوز الحد الأقصى فيه الـ10 آلاف جنيه، ليكون بمثابة رد الجميل للمعلمين.

المصدر : الوطن