انهيارات في مستشفى في محافظة الدقهلية والأهالي يرفضون الترميم
انهيارات في مستشفى في محافظة الدقهلية والأهالي يرفضون الترميم

شهد مبنى الوحدة الصحية بميت فارس، الأربعاء، حدوث انهيار لأجزاء مـــن السلم الخاص بها، وسط حالة مـــن الفزع أوضح العاملين بالوحدة والمترددين عليها.

مـــن جانبه، أكد الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، فـــي تصريحات صحفية، أن «الوحدة الصحية مدرجة فـــي الخطة الاستثمارية لهيئة الأبنية التعليمية وأن الاعتمادات المالية اللازمة موجودة، ويمكن العمل فيها فورًا، لكن أهالي القرية يرفضون تسليم الوحدة الصحية لهيئة الأبنية التعليمية لترميمها ويصرون على إزالتها بالكامل لبناء مستشفى جديد، ولا يوجد إمكانيات لذلك حاليًا».

وتـابع أنه «تم استئجار شقتين بقرية ميت فارس لنقل العاملين بالوحدة الصحية إليها، وسيتم النقل فعليًا، الخميس، بعد ظهور تصدعات بالوحدة تمهيدا لتسليمها إلى هيئة الأبنية التعليمية لتنفيذ قرار الإحلال والتجديد»، مشيرًا إلى أنه «منذ سَنَة 2013، وتم عمل تقارير حول الوحدة الصحية، وكنا نعمل على ترميمها إلا الأهالي تطلب بناء مستشفى فـــي المكان، وتم إدراج الوحدة الصحية ضمن خطة هيئة الأبنية التعليمية للإحلال والتجديد».

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ الوحدة الصحية تقع على مساحة حوالي 2000 متر مربع، وظهرت بها تشققات وتصدعات وانهارت أجزاء مـــن السلم الموصل إلى الدور الثاني بها، ما تشكل خطورة على العاملين بها، بالإضافة إلى هبوط فـــي الأرضيات ورطوبة فـــي الحوائط.



المصدر : المصريون