طفلة تتعرض للتعذيب في دمياط واتهامات لوالديها بارتكاب الحادث
طفلة تتعرض للتعذيب في دمياط واتهامات لوالديها بارتكاب الحادث

رَأَئت محافظة دمياط واقعة مأساوية حينما تعرضت طفلة فـــي مرحلة الروضة للتعذيب والحرق بمنزلها بمدينة دمياط الجديدة، وانتقلت قوات مباحث قسم دمياط الجديدة للتحقيق فـــي ظروف وملابسات الحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وبحسب التقرير الطبى المبدئي للطفلة والذي حصلت "الحياة المصرية" على نسخة منه، والصادر عن مستشفى الأزهر الجامعي فـــي دمياط الجديدة، حيث حضرت الطفلة "ندى .إ.ا" 5 سنوات، إثر تعدى مـــن والديها، وإِتِّضَح وجود حروق مـــن الدرجة الثالثة بالفخذ الأيسر بطول "10 *10" سم والساق الأيسر بطول "7*5" سم، وحروق بالفخذ الأيمن بطول "15 سم *10 سم"، ووجود سحجات وكدمات متفرقة بالوجه والجسد، وتم عمل الإسعافات اللازمة، وتحويلها لمستشفى الحروق بالدقهلية، حيث تحتاج علاج أكثر مـــن 21 يوما، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 44 عوارض قسم دمياط الجديدة لسنة 2017 م.

وروى محمد البشبيشى محامي الطفلة لـ"الحياة المصرية" تفاصيل الحادث، قائلا: "تم اكتشاف الواقعة بالصدفة حينما زار أعمام الطفلة شقيقهم للاطمئنان على صحته وأسرته بمناسبة المولد النبوي الشريف، حيث اكتشفوا تأخر حالة شقيقهم المصاب بالمخ نتيجة إصابته فـــي حادث قبل سَنَة ونصف، وبعدما أجرى عدة جراحات بات يعيش الأب بالعلاج".

وأضــاف البشبيشي: "حينما زار الأعمام شقيقهم وبسؤالهم عن نجلته اكتشفوا الكارثة وهي تقيد الطفلة بالحبال ومغطاه بأكثر مـــن غطاء والفتاة معرضة للتعذيب وحروق بالجزء الأسفل مـــن جسدها وكدمات متفرقة بالوجه والجسد، حيث تردد مـــن قبل جيران تعرض الفتاة للتعذيب على يد والدتها بعدما قامت بنقل أسرار المنزل لأصدقائها فـــى الحضانة، وعلمت الطفلة بعلاقة والدتها بأحد الأشخاص، وحينما علمت الأم بما تردد على لسان ابنتها لأصدقائها قامت بتعذيبها، بينما نفت الأم تلك الاتهامات أمام المباحث واتهمت الأب، وتبادل الطرفين الاتهامات، وجار التحقيق فـــى ظروف وملابسات الحادث للوصول للحقيقة ومعاقبة المذنب".

المصدر : الوطن