"نساء مصر"  تَطْلَبُ مِنْ رئيس القومي للمرأة بالاستقالة
"نساء مصر" تَطْلَبُ مِنْ رئيس القومي للمرأة بالاستقالة

عقدت الجبهة الوطنية لنساء مصر بحزب التجمع، اجتماعا منذ قليل للتنديد والاحتجاج على زيارة جيلا جمليل وزيرة شؤون المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، وبرفقتها وفد ممثل للكيان الصهيوني المغتصب لمؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية، والذي أقامه المجلس القومي للمرأة بالقاهرة بقيادة مايا مرسي منذ أيام.

واستنكرت الجبهة، فـــي بيان لها ما وصفته بالموقف المشين لمايا مرسي رئيسة المجلس وجاء فـــي البيان "مايا مرسي اخترقت الاجماع الشعبي المصري الرافض للتطبيع بقبولها مشاركة هذا الوفد الممثل للكيان الصهيوني العنصري وأدلت بتصريحات تبرر موقفها المتخاذل بانها تفاجات بحضور هذه الوزيرة الصهيونية التي صـرحت بمنتهي التبجح وهي على أرض مصر: أن سيناء المصرية هي المكان الوحيد الملاءم لمكان دولة فلسطين".

واستكملت الجبهة فـــي بيانها: "هذا ما يرفضة شعب جمهورية مصر العربية بل وايضا الشعب الفلسطيني وقياداته الذين اعلنوا ان لا وجود لدولة فلسطين الا على ارض فلسطين التاريخية مما يكشف ابعاد المؤامرة التى يقوم بها العدو الصهيوني المتحالف مع المنظمات الارهابية المتاسلمة التى تحارب قواتنا وشعبنا فـــي سيناء بالوكالة.

وقالت الجبهة فـــي بيانها: "نحم اذ نجدد رفضنا لكل اشكال التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني المغتصب ونطالب الدكتور مايا مرسي بتقديم اعتذار للشعب المصري وتقديم استقالتها ومحاسبة المسؤول عن دعوة ممثل الكيان الصهيوني".

جدير بالذكر، أن جبهة نساء مصر، تضم عدد مـــن الأحزاب المصرية والكيانات النسائية ومنها "التجمع والتحالف الشعبي الاشتراكي والناصري والشيوعي المصري وجبهة نساء فلسطين".

المصدر : الوطن