حازم حسنى: تطورات إقليمية خطيرة
حازم حسنى: تطورات إقليمية خطيرة

علق الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على توقيف الفريق أحمد شفيق، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بالإمارات وترحيله إلى مصر، لافتًا إلى أن الأمر  لو صح فنحن أمام تطور خطير على المستوى الإقليمى والدولى.

وذكـر "حسنى"، فـــى تغريدة لـــه على موقع "Twitter تويتـر"، "إن الخبر الذى لم يتسن التأكد مـــن صحته مـــن مصادر أخرى ولو صح فإننا نكون أمام تطور خطير لا على مستوى الداخل المصرى فحسب، وإنما على المستوى الإقليمى، وربما الدولى أيضًا".

وأرجع، "حسنى"، القبض على "شفيق"، إلى بلاغ تقدم به أحد المحامين "الشرفاء" للنائب العام يتهمه فيه بإثارة الرأى العام مـــن الخارج، وبث بيانات تحريضية على قنوات معادية، والوقيعة أوضح الشعبين المصرى والإماراتى، مضيفًا بشكل ساخر "أنا شايف واحد مندهش هناك، واضح إنه جديد فـــي البلد دى.. حد يفطّمه".

وبين وأظهـــر أستاذ العلوم السياسية أن "المحامى ذكــر فـــى بلاغه ضد أحمد شفيق إن الأمر لم يقف عند حد إعلانه نيته الترشح بل لجأ - والعياذ بالله - لعبارات تحريضية ضد (منافسه) القيادة السياسية الحالية فـــى مرحلة حرجة تمر بها مصر وهى تواجه إرهابًا يستهدف الشعب والدولة لإسقاطها والنيل منها".

وتقدم المحامى سمير صبري، ببلاغ عاجل للنائب العام ولنيابة أمن الدولة العليا طوارئ ضد الفريق أحمد شفيق، لإذاعته بيان ترشيحه للرئاسة على قناة الجزيرة.

وطالب صبري فـــى بلاغه بإدراج "شفيق" علي قوائم ترقب الوصول والقبض علية فور عودته للأراضي المصرية وتقديمه محبوسا للمحاكمة الجنائية العاجلة لإذاعته بيان ترشحه للرئاسة مـــن خلال قناة الجزيرة الفضائية، قائلا: "الفريق أحمد شفيق قبل أن تستخدمه قناة الجزيرة الإرهابية الذراع الإعلامية لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وقطر الممولة للإرهاب فـــى الهجوم على دولة عربية شقيقة، زاعما قيام دولة الإمارات بمنعه مـــن السفر عقب إعلانه الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية فـــى مصر وتنظيم جولات مع الجاليات المصرية فـــى الخارج".

وتـابع: "ولم يكن غريبا أن يهاجم أحمد شفيق، دولة الإمارات العربية المتحدة التى استضافته عدة سنوات وأكرمت وفادته بعدما خرج مـــن مصر خائفا مـــن حكم جماعة الإخوان الإرهابية، وفجأة يخرج بفيديو وبيان لوكالة رويترز البريطانية يتهم فيه الســـلطات الإماراتية بمنعه مـــن السفر".

المصدر : المصريون