اعتقال شفيق يفجر ضَرَّاء بين الإخوان وحلفائهم
اعتقال شفيق يفجر ضَرَّاء بين الإخوان وحلفائهم

تسبب اعتقال الفريق أحمد شفيق، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، فـــى الإمارات وترحيله إلى مصر، فـــى أزمة أوضح جماعة الإخوان المسلمين وحلفائهم.

ورأى ناشطون محسوبون على الجماعة أن الأزمة الواقعة أوضح رئيس الوزراء الأسبق والإمارات ما هى إلا مجرد تمثيلية لكسب تأييد شعبى داخلى.

وفي غضون ذلك فقد كــــان "شفيق"، المقيم فـــي دولة الإمارات، قد صـرح فـــي 29 نوفمبر الماضي عن رغبته فـــي الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية الْمُقْبِلَةُ، قبل أن يظهر فـــى خطاب متلفز يتهم فيه أبوظبى بمنعه مـــن مغادرة أراضيها.

وهاجم الناشط الحقوقى هيثم أبوخليل، أحد حلفاء الجماعة، المشككين فـــى حقيقة ترشح رئيس الوزراء الأسبق قائلًا: "العالم بتوع إن ترشح شفيق وقنصوة تمثيلية، حد يبلغهم إنهم قبضوا عليهم وياريت ينزلوا بسرعة بإصدار إن دي تمثيلية ثانية لصناعة الزعيم، استمروا.. دول اليومين بتوعكم".

وتـابع: "اسبحوا فـــي عالمكم الافتراضي مع نظرية المؤامرة والقبض والترحيل بغرض التلميع، واتركوا لنا عالمنا الواقعي الذي كنتم جزء مـــن إفساده وتخريبه".

وفي غضون ذلك فقد كانت دينا عدلي حسين، محامية الفريق أحمد شفيق، رئيس وزراء مصر الأسبق، صـرحت أن الســـلطات الإماراتية، ألقت القبض على موكلها، ورحلته إلى مصر.

المصدر : المصريون