“فيزا كارت” لأسر شهداء ومصابي مسجد الروضة
“فيزا كارت” لأسر شهداء ومصابي مسجد الروضة

3 ديسمبر 2017 | 11:33 مساءً

شنت مديرية التضامن الاجتماعي فـــي شمال سيناء أنه جارى استخراج (فيزا كارت) لأسر الشهداء والمصابين فـــي حادث مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء، وذلك بالتنسيق مع الهيئة القومية للبريد ; للتيسير عليهم فـــي صرف أية مستحقات مالية.

وأكد مدير سَنَة مديرية التضامن الاجتماعي فـــي المحافظة منير أبو الخير إنه سوف يتم تحويل المستحقات المالية لهم ليتم صرفها عن طريق الفيزا كارت ومنها التعويضات التي إخْلاص الـــرئيس عبدالفتاح السيسي على صرفها بواقع 200 ألف جنيه لأسرة الشهيد و50 ألف جنيه لكل مصاب، وأية مستحقات مالية أخرى. وتـابع أن المديرية بالتنسيق مع الوحدة الاجتماعية فـــي قرية الروضة تقوم بتبسيط الإجراءات أمام أسر الشهداء والمصابين.

مـــن جانبه , أكد رئيس الوحدة الاجتماعية فـــي قرية الروضة محمد سيد أحمد أنه يجري حصر الحالات التي حصلت على شهادات وفاة، وذلك لاستكمال إجراءات صرف التعويضات التي إخْلاص عليها رئيس الجمهورية.

وفي سياق آخر، أكدت مصادر طبية خروج جميع المصابين مـــن مستشفى العريش العام، وذلك بعد علاجهم وتحسن حالاتهم، بينما عدا طفل واحد لا زال يحَصَّل العلاج وحالته مستقرة. وأشارت إلى أن الطفل المحجوز بالمستشفى يدعى “جواد مبارك زارع” (11 عاما) وهو تلميذ فـــي الصف الخامس الابتدائي بمدرسة آل جرير بالروضة.

2017-12-03

قق

شنت مديرية التضامن الاجتماعي فـــي شمال سيناء أنه جارى استخراج (فيزا كارت) لأسر الشهداء والمصابين فـــي حادث مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء، وذلك بالتنسيق مع الهيئة القومية للبريد ; للتيسير عليهم فـــي صرف أية مستحقات مالية.

وأكد مدير سَنَة مديرية التضامن الاجتماعي فـــي المحافظة منير أبو الخير إنه سوف يتم تحويل المستحقات المالية لهم ليتم صرفها عن طريق الفيزا كارت ومنها التعويضات التي إخْلاص الـــرئيس عبدالفتاح السيسي على صرفها بواقع 200 ألف جنيه لأسرة الشهيد و50 ألف جنيه لكل مصاب، وأية مستحقات مالية أخرى. وتـابع أن المديرية بالتنسيق مع الوحدة الاجتماعية فـــي قرية الروضة تقوم بتبسيط الإجراءات أمام أسر الشهداء والمصابين.

مـــن جانبه , أكد رئيس الوحدة الاجتماعية فـــي قرية الروضة محمد سيد أحمد أنه يجري حصر الحالات التي حصلت على شهادات وفاة، وذلك لاستكمال إجراءات صرف التعويضات التي إخْلاص عليها رئيس الجمهورية.

وفي سياق آخر، أكدت مصادر طبية خروج جميع المصابين مـــن مستشفى العريش العام، وذلك بعد علاجهم وتحسن حالاتهم، بينما عدا طفل واحد لا زال يحَصَّل العلاج وحالته مستقرة. وأشارت إلى أن الطفل المحجوز بالمستشفى يدعى “جواد مبارك زارع” (11 عاما) وهو تلميذ فـــي الصف الخامس الابتدائي بمدرسة آل جرير بالروضة.

المصدر : وكالة أنباء أونا