عبدالماجد : هذه استراتيجية الشيعة منذ نجاح الثورة الإيرانية
عبدالماجد : هذه استراتيجية الشيعة منذ نجاح الثورة الإيرانية

أكد المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، أن تخلص الحوثيين مـــن حليفهم صالح تنسجم مع سِمَات الشيعة فـــي العصر الجديـد، والتي تدور فـــي فلك إبرام التحالفات بلا تخوف والانقضاض بلاد تردد والتمسك بالأرض بلا تراجع.

وذكـر عبدا لماجد، فـــي تدوينة لـــه علي شبكة سوشيال ميديا فيسـبوك "تحالف الحوثيين مع أخطر ثعالب المنطقة.. زعيم الدولة اليمنية العميقة علي عبدالله صالح . ولم يخافوا كالبنت العذراء..".

ومضي قائلاً: "فلما أراد الانقلاب عليهم لم يستسلموا.. بل قتلوه بلا تردد. ولم يخافوا أن تصنفهم دول المنطقة ولا حتى دول العالم كمنظمة إرهابية..".

واستدرك قائلاً: "هذه سِمَات الشيعة عمومًا فـــي العصر الجديـد.. تحالفات بلا تخوف. وانقضاض بلا تردد. وتمسك بالأرض بلا تراجع. وتوسع مـــن بعده توسع مـــن بعده توسع".

وتـابع، لقد طبقوا هذه الاستراتيجية بنجاح فـــي إيران بعد الثورة.. وفي لبنان بعد الاجتياح الإسرائيلي سَنَة 82 .. وفي العراق أثناء الاحتلال الأمريكي.. وفي سوريا عندما استدعاهم الأسد (هو علوي كافر مرتد فـــي عقيدة الاثني عشرية).. والآن فـــي اليمن..

و ذكــر عبدالماجد فـــي قناة جماعة الإخوان المسلمين: بعض الحركات السنية ماهرة فـــي الانسحاب مـــن المواقع والصمود خلف أسوار السجون لا خلف المدافع.. وعقد تحالفات تنتهي دومًا بخسارتهم. قد نموت الليلة مقهورين.

المصدر : المصريون