"عربية النواب" تناقش تطورات الوضع اليمني بعد مـصرع عبد الله صالح
"عربية النواب" تناقش تطورات الوضع اليمني بعد مـصرع عبد الله صالح

ناقشت لجنة الشئون العربية برئاسة اللواء سعد الجمال تطورات الأوضاع فـــي اليمن، مؤكدة أنها فوجئت بتطور مفاجئ ودموي باغتيال الـــرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد ميليشيات الحوثيين فـــي صنعاء، وذلك بعد أيام قليلة مـــن إعلان الانقلاب عليهم وفك التحالف الذي استمر بينهم لعدة سنوات.

وعقدت اللجنة، لقـاءًا اليوم لمناقشة آخر التطورات اليمنية، مبينة أن دعوة الـــرئيس اليمني للجيش الشرعي النظامي لتحرير صنعاء ينبئ عن مزيد مـــن الصراع المسلح فـــي مواجهة الميلشيات الحوثية المدعومة مـــن إيران، مضيفة أن أنصار "صالح" وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي والقوات المواليه لـــه لازالت تسيطر على بعض أجزاء ومنشآت فـــي العاصمة التي قد تكون محلًا للصراعات المسلحة.

وأشارت اللجنة، إلى الدعوة التي وجهها الـــرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي لليمنيين بالتخلي عن دعم الحوثيين ومساندة الشرعية، التي تضمنت العفو العام عمن ينضم للقوات الشرعية رائعة ومشجعة فـــى ظل الظروف الحالية.

وأكدت اللجنة، ان الموقف اليمني ازداد تعقيدًا بمقتل عبدالله صالح، لافتًا إلى أن المشكله اليمنية زادت تصعيدًا وغموضًا، مبينة أن الشعب اليمني الشقيق هو مـــن يدفع فاتورة النزاع ويعاني مـــن ويلات المجاعة والأوبئة وتدني كافة أنواع الخدمات فضلًا عن التعرض لمخاطر القتل والدمار.

وأوصت اللجنة، بضرورة التحرك العاجل سواء مـــن الجامعة العربية أو الدول العربية التي سبق لها الوساطة فـــي الأزمة اليمنية كالكويت وسلطنة عمان وصولاً للحل السياسي للأزمة، داعية إلى التحرك الإيجابي للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ مع كافة الأطراف للمساهمة فـــي إيجاد الحل السياسي ووقف إطلاق النار.

ونوهـت اللجنة، على ضرورة العمل على جمع شمل كافة الفرقاء والسياسيين على مائدة واحدة للتفاوض على أساس المرجعيات الدولية، والوصول إلى حل سلمي بديلًا عنه الاقتتال والاحتراب الإقليمي.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح اللجنة، عن رفضها التدخل الإيراني فـــي الشئون الداخلية لليمن وفي دعم الحوثيين الأنقلابيين ضد السلطة الشرعية فـــي اليمن، ما يؤجج الصراع داخل اليمن، مؤكدة ضرورة وقف الاقتتال بشكل عاجل، والوصول إلى هدنة إنسانية واحترامها لإيصال كافة المساعدات للمواطنين وحرية الحركة للعالقين فـــي منازلهم.

ونددت اللجنة، بالشماتة والتهنئة التي قامت بها إيران تعليقًا على حادث اغتيال الـــرئيس اليمني السابق، معربة عن رفضها أن تكون الاغتيالات والتصفية الجسدية بديلًا عن أسلوب الحوار والحلول السياسية.

المصدر : الوطن