«أسيل» طفلة تصارع الموت وعلاجها يتكلف مليون دولار
«أسيل» طفلة تصارع الموت وعلاجها يتكلف مليون دولار

«أسيل»، طفلة لم يتخطَّ عمرها 12 شهراً، تصارع الموت فـــى #مقصورة داخل الرعاية المركـزة بمستشفى الأطفال الجامعى فـــى المنصورة، إثر إصابتها بمرض نادر، تسبب فـــى ضمور جميع عضلات الجسد، وحينما طرق والداها باب الأطبـــاء أكدوا لهما أن علاجها غير متوفر سوى فـــى أمريكا وألمانيا وتكلفته عالية. «بنتى بتموت وأنا وأمها لم نر الراحة منذ 7 شهور، وقـــت إصابتها بالمرض».. يقول مسعد مرزوق، والد الطفلة، الذى لا يحلم سوى بشفائها: «بنسافر يومياً مـــن المحلة الكبرى إلى المنصورة نسأل الأطبـــاء عن الحالة، وكلنا أمل فـــى أن يتوصلوا إلى أى جديد فـــى علاجها».

والدها: مستعد أبيع كل ما أملك

«مرزوق» يُزَيِّدُ أن الأطبـــاء راسلوا نظراءهم خارج مصر، وأكدوا لهم وجود علاج للطفلة إلا أنه مكلف للغاية: «مستعد أبيع كل ما أملك وأعيش فـــى الشارع لكن للأسف كل هذا لن يكفى، تكلفة العلاج التى تصل إلى أكثر مـــن مليون دولار»، وطالب بتدخل الـــرئيس عبدالفتاح السيسى، رحمة بأسرتها.

الدكتور أحمد الرفاعى، مدير مستشفى الأطفال الجامعى، أكد أن علاج الطفلة خارج مصر مكلف جداً ولا يزال تحت التجارب، فضلاً عن أن الأطفال المصابين بهذا النوع مـــن المرض تتدهور حالتهم الصحية.

المصدر : الوطن