"حماة الحياة المصرية": قرار ترامب يقوض مساعي السلام بالمنطقة
"حماة الحياة المصرية": قرار ترامب يقوض مساعي السلام بالمنطقة

رفض حزب حماة الحياة المصرية قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده مـــن تل أبيب إلى القدس العربية المحتلة، وتنفيذ قرار الكونجرس.

وأكد الحزب فـــي بيان أمس، أن اتخاذ هذا القرار يؤدى الى تقويض مساعى السلام فـــى المنطقة، والعصف بحلّ الدولتين، والعدوان على الحقوق التاريخية المشروعة للشعب الفلسطينىقال اللواء فؤاد عرفه نائب رئيس الحزب ان هذا التصرف سوف يكون لـــه مردود سلبى على المنطقة العربية باكملها وان هناك تَعَهُد ضمنى مـــن كل دول العالم بأعتبار القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطنية وكذالك قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن فـــى هذا الشأن.

وأكد نائب رئيس الحزب أن اتخاذ الولايات المتحدة الامريكية هذا الموقف يؤثر على مصداقية أمريكا ويحرك الموقف الأمريكي مـــن موقف الوسيط المحايد والملتزم بقرارات الشرعية الدولية إلى موقف المنحاز وغير المحايد وهو ما يتضح جليا مـــن المغالطات السياسية والتاريخية التى تضمنها خطاب ترامب ونرى أن هذا التصرف يؤثر بالسلب على مقاومة الافكار المتطرفة ويفتح المجال لمزيد مـــن العنف والإرهاب مما يهدد الأمـــن والسلم الإقليمي والدولي وعليه فنحن نطالب باتخاذ سياسات تتسم بالمصداقية ويحوز فيها الطرفان الفلسطينى والاسرائيلى بقدر مـــن العدالة والمساواة وعدم الكيل بمكيالين والالتزام بالاتفاقيات الموقعة أوضح الجانبين وخاصة اتفاقية اوسلو وتنفيذ القرارات الدولية التى تعترف بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية وحماية الاماكن المقدسة بها.

وبين وأظهـــر عرفة، أن الإجماع الإقليمي والدولى لرفض القرار عكسه الموقف الرافض مـــن الدول العربية والإسلامية والصين ودول الاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة وبابا الفاتيكان مما يوضح سوء التقدير لاتخاذ القرار وخطورته على الأمـــن والسلم.

المصدر : الوطن