أزمات منتجى الألبان تتواصل.. والشركات ترفض الاستلام
أزمات منتجى الألبان تتواصل.. والشركات ترفض الاستلام

أزمة جديدة يواجهها منتجو الألبان فـــى بداية موسم الشتاء عقب زيادة الإنتاج، حيث مارست الشركات ضغوطاً على المربين والمزارعين برفض تسلم الكميات المنتجة بهدف تخفيض سعر الكيلو مـــن 5 جنيهات و65 قرشاً إلى 5 جنيهات فقط، لتحقيق مَكَاسِب طائلة على حساب المزارع والمستهلك، وسط غياب تام للجهات الرقابية.

موزع: استغلوا زيادة الإنتاج فـــى بداية الموسم الشتوى لتخفيض الأسعار وتحقيق مَكَاسِب على حساب المزارع والمستهلك

فـــى قرية «أبشواى الملق» التابعة لمركز قطور، أكبر القرى المنتجة للألبان فـــى محافظة الغربية، رفض مندوبو الشركات تسلم الألبان مـــن المزارعين والمربين بالسعر القديم، مستغلين زيادة الإنتاج فـــى بداية موسم الشتاء بسبب تناول الماشية محصول البرسيم. وذكـر شريف الخياط، موزع ألبان بالقرية، إن الشركات المنتجة رفضت تسلم الألبان بالسعر القديم، 5 جنيهات و65 قرشاً للكيلو، لافتاً إلى أن أصحاب الشركات اتفقوا بينما بينهم على تخفيض سعر كيلو اللبن إلى 5 جنيهات، وهو ما يعنى تكبد الموزعين والمربين خسائر مالية فادحة: «لدى 25 طن لبن، جمعتهم مـــن الفلاحين بالسعر القديم، وفوجئت أثناء توزيعها على شركات إنتاج مشتقات الألبان بتخفيض السعر إلى 5 جنيهات بدون مبرر.. اللبن بقى لـــه 3 أيام، مفيش شركة عاوز تستلمه».

وتـابع أن المبردات والخزانات الاحتياطية امتلأت عن آخرها، ما دفع الموزعين إلى رفض تسلم الألبان مـــن الفلاحين فـــى القرية.

وبين وأظهـــر أن معامل «الجبن الرومى» رفضت أيضاً تسلم الألبان بأسعار أعلى مـــن 5 جنيهات، رغم أنها صناعة موسمية تبدأ مـــن شهر 11 وتنتهى فـــى منتصف شهر فبراير، ويسيطر عليها نحو 15 شخصاً على مستوى الجمهورية، وهدفهم تخفيض سعر كيلو اللبن إلى 5 جنيهات، على أن تكون تكلفة كيلو الجبن الرومى فـــى النهاية 45 جنيهاً، ثم تخزينها لمدة شهرين وبيعها بسعر 65 جنيهاً للكيلو، محققين أرباحاً طائلة.

وأَلْمَحَ محمد إبراهيم، موزع ألبان، إلى أن بيع الألبان فـــى مصر تحكمه المصلحة الخاصة للشركات والقبول والرضا مـــن الشركة على الموزع، فـــى ظل غياب تام للحكومة، موضحاً أن الموزعين تكبدوا خسائر فادحة على مدار 3 أيام بداية مـــن شهر ديسمبر الحالى، بسبب رفض الشركات تسلم الألبان بسعر 5 جنيهات و65 قرشاً للكيلوجرام: «فجأة ودون ســـابق إنذار قررت الشركات تخفيض سعر الكيلو وفى الوقت نفسه لم نشهد أى تخفيض فـــى أسعار منتجات الشركات سواء الألبان أو الجبن، أو الزبادى»، مطالباً بتدخل الحكومة لحل الأزمة قبل تفاقمها ووضع آليات تنظم عملية بيع الألبان فـــى مصر، وحماية المربين والمزارعين مـــن جشع الشركات.

بينما ذكــر فتحى هانى، رئيس جمعية الثروة الحيوانية بإبشواى الملق، إن نسبة إنتاج الألبان تزيد فـــى موسم الشتاء إلى 120 ألف كيلوجرام لبن فـــى اليوم بالنسبة لإنتاج القرية، عن باقى فصول السنة التى لا تتخطى فيها نسبة الإنتاج 70 ألف كيلوجرام فـــى اليوم الواحد.

المصدر : الوطن