الرئيس السيسى: «وفرنا مائتين مليار جنيه لصالح مشروعات الشباب»
الرئيس السيسى: «وفرنا مائتين مليار جنيه لصالح مشروعات الشباب»

7 ديسمبر 2017 | 5:34 مساءً

ذكــر الـــرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه فـــى مصر تم إتاحة 200 مليار جنيه للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، للشباب ورجال الأعمال والمستثمرين، موضحاً أن وإتاحة المبلغ فـــى دولة ظروفها الاقتصادية صعبة، بمعدل 50 مليار جنيه كل سَنَة، لصالح المشروعات، فـــى حد ذاته ثقة، لأنه يتيح للشباب بتمويل قروض بفوائد محدودة وصغيرة جداً، بداية تقديم الثقة للشباب فـــى مصر.

وأَلْمَحَ الـــرئيس السيسى خلال جلسة “تَعْظيم ريادة الأعمال”، فـــى تَدُشِّينَ منتدى أفريقيا 2017، المنعقد بمدينة شرم الشيخ، إلى أن الثقة ليس فقط توفير التمويل، ولكن المساهمة فـــى صياغة وإعداد الشباب لتكون الفرص فـــى محلها، فقد تكون الفكرة الموجودة قد لا تكون قابلة للنجاح، بالإضافة إلى تقديم خريطة استثمارية عن الفرص التى يمكن أن يعمل بها الشباب فـــى مصر، ويجد الفرصة الحقيقية لممارسة عمل ينجح فيه، بالإضافة إلى إتاحة التدريب والتأهيل.

وبين وأظهـــر، أنه يتم إتاحة دراسات الجدوى الخاصة بالمشروعات، مؤكداً أن الثقة ليس فقط عملية معنوية، ولكنها إجراءات تتم لنجاحها ويكون لها عائد حقيقى لدى الشباب ومن لديهم أفكار وإرادة.

وشدد الـــرئيس السيسى، على أن الدولة والمجتمع الإفريقى، يجب أن تعتمد على بناء الثقة من خلال إجراءات مشتركة أوضح المستثمر الصغير، والقيادة التى توفر آليات الثقة مـــن مشروعات وفرص استثمار وتمويل لازم بفائدة بسيطة، وإن أمكن بدون فائدة أمر رائع، ثم الخريطة الاستثمارية والتدريب والتأهيل، ودراسات الجدوى، ولو لم نفعل ذلك تكون النتائج متواضعة بعكس طموحات شبابنا.

عاجل 2017-12-07

ذكــر الـــرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه فـــى مصر تم إتاحة 200 مليار جنيه للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، للشباب ورجال الأعمال والمستثمرين، موضحاً أن وإتاحة المبلغ فـــى دولة ظروفها الاقتصادية صعبة، بمعدل 50 مليار جنيه كل سَنَة، لصالح المشروعات، فـــى حد ذاته ثقة، لأنه يتيح للشباب بتمويل قروض بفوائد محدودة وصغيرة جداً، بداية تقديم الثقة للشباب فـــى مصر.

وأَلْمَحَ الـــرئيس السيسى خلال جلسة “تَعْظيم ريادة الأعمال”، فـــى تَدُشِّينَ منتدى أفريقيا 2017، المنعقد بمدينة شرم الشيخ، إلى أن الثقة ليس فقط توفير التمويل، ولكن المساهمة فـــى صياغة وإعداد الشباب لتكون الفرص فـــى محلها، فقد تكون الفكرة الموجودة قد لا تكون قابلة للنجاح، بالإضافة إلى تقديم خريطة استثمارية عن الفرص التى يمكن أن يعمل بها الشباب فـــى مصر، ويجد الفرصة الحقيقية لممارسة عمل ينجح فيه، بالإضافة إلى إتاحة التدريب والتأهيل.

وبين وأظهـــر، أنه يتم إتاحة دراسات الجدوى الخاصة بالمشروعات، مؤكداً أن الثقة ليس فقط عملية معنوية، ولكنها إجراءات تتم لنجاحها ويكون لها عائد حقيقى لدى الشباب ومن لديهم أفكار وإرادة.

وشدد الـــرئيس السيسى، على أن الدولة والمجتمع الإفريقى، يجب أن تعتمد على بناء الثقة من خلال إجراءات مشتركة أوضح المستثمر الصغير، والقيادة التى توفر آليات الثقة مـــن مشروعات وفرص استثمار وتمويل لازم بفائدة بسيطة، وإن أمكن بدون فائدة أمر رائع، ثم الخريطة الاستثمارية والتدريب والتأهيل، ودراسات الجدوى، ولو لم نفعل ذلك تكون النتائج متواضعة بعكس طموحات شبابنا.

المصدر : وكالة أنباء أونا