محافظ الإسكندرية يترأس اجتماع مجلس إدارة المنطقة الحرة من أجل بحث مشروعاتها
محافظ الإسكندرية يترأس اجتماع مجلس إدارة المنطقة الحرة من أجل بحث مشروعاتها

ترأس الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم لقـاء مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة بجلسته رقم 141 بمقر المنطقة بالعامرية، للوقوف على مشروعات المنطقة التي تخدم اﻹسكندرية، والنشاط الاستثماري للهيئة العامة للاستثمار، ومؤشرات أداء الشركات وخطط العمل المستقبلية لها، وكذا الوقوف على أهم المشكلات التي تعوق عملهم، والاطمئنان على وضع العمالة بها، وذلك فـــي إطـــار دفع عجلة التنمية للاستثمارات التي تعمل على انتعاش الاقتصاد المصري.

وأكد المحافظ أهمية توفير فرص عمل لشباب الخريجين ومتابعة المستثمرين بمدى التزامهم بتوفير فرص العمل التي تم الاتفاق عليها خلال تقديم مشاريعهم، مشيراً إلى حرص الحكومة على مساعدة الشباب بتوفير فرص عمل لهم وهو ما يسهم فـــي تحقيق التنمية المطلوبة ورفع مستوى معيشة العديد مـــن الأسر المصرية.

وبين وأظهـــر: "أننا نعمل على تدعيم المناخ الاستثماري بالإسكندرية وهو ما يشجع على توفير فرص عمل لأهالي الإسكندرية، وتحقيق طفرة استثمارية وتنموية بشكل واسع مـــن خلال إِفْتَتَحَ آفاق جديدة لكافة المستثمرين وتقوية جسر الثقة بينهم وبين الدولة، وضخ العديد مـــن المشروعات الاستثمارية وخاصة فـــي منطقة غرب الإسكندرية، والعمل على خلق مشاريع هادفة خارج الصندوق وفي إطـــار القانون"، مؤكدا أنه يعمل جاهدا على حل مشكلات مختلف المصانع والمشاريع الاستثمارية بها التي بدورها تساهم فـــي جلب المزيد مـــن المستثمرين.

واستمع المحافظ، خلال الاجتماع، لعرض تقديمي مـــن الهيئة العامة للاستثمار بالمنطقة الحرة، حيث تم استعراض أهم المشروعات التي تخدم محافظة الإسكندرية ونشاطات الهيئة ومدى مساهمتها فـــي أنْتِعاش الصادرات ومعدل الاستثمارات والنشاط الصناعي ومدى توفر فرص العمالة المصرية والأجنبية بالمشروعات، ومراحل تطور المشروعات ورؤس الأموال بها، وكذا تطور التكاليف الاستثمارية لها.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ المنطقة الحرة العامة بالإسكندرية تم إنشاؤها بموجب القرار الجمهوري رقم 177 لسنة 1976، وتقام على مساحة 1353 فدانا، تنقسم إلى 68٪ منها تشمل المساحة المخصصة للمشروعات الموافق عليها لمزاولة نشاط التصنيع أو التخزين أو الخدمات، وإلى 32٪ مخصصة للخدمات والمرافق، والمساحات الخضراء، والطرق الداخلية، وهي منطقة كاملة تحتوي على شبكات للمياه، والكهرباء والغاز الطبيعي، والتليفونات، وشبكة للصرف الصحي والصناعي.

جاء ذلك بحضور الأستاذ أسامة طلبة رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الحرة العامة بالإسكندرية، والمهندس أحمد عثمان رئيس حي العامرية ثان، وأعضاء مجلس إدارة هيئة العامة للاستثمار.

المصدر : الوطن