نكشف أجندة شَعْفَة  «السيسي» و«بوتين» المرتقبة
نكشف أجندة شَعْفَة «السيسي» و«بوتين» المرتقبة

وصلت مطار القاهرة الدولي، عصر اليوم، مقدمة ##الـــرئيس الروسي، #الـــرئيس الروسي، للإعداد لزيارته المرتقبة لمصر فـــي غضون الأيام القليلة الْقَادِمَـةُ.

وصرحت مصادر أمنية بالمطار، بـــأن الوفد وصل على متن طائرة خاصة واصِله مـــن موسكو، ويضم 35 مسئولاً روسيًا، للإعداد من أجل زياراة بوتين المرتقبة للقاهرة، ومراجعة برنامج الزيارة، واللقاءات التى مـــن المنتظـر أن يجريها ##الـــرئيس الروسي.

وذكـر الكرملين، إن بوتين، يقوم بزيارة عمل إلى مصر فـــي 11ديسمبر الحالي، يبحث خلالها مع الـــرئيس عبدالفتاح السيسى توفير الأمـــن والاستقرار فـــى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تأتي الزيارة فـــى أعقاب إعلان الجانب الروسى عن أجتمـع تَعَهُد أوضح البلدين يتيح للقوات الجوية الـــروسية استخدام المطارات المصرية, وتنفيذ طلعاتها وفقا للتشريع فـــى كلا الدولتين ومعايير القانون الدولى والمواد التى تتضمنها هذه الاتفاقية.

وذكـر السفير جمال بيومي, مساعد وزير الخارجية الأسبق, إن "مصر وروسيا تربطهما علاقات وثيقة منذ ستينيات القرن الماضي, والقاهرة شريك عسكرى واقتصادى واستراتيجى لموسكو لا يمكن الاستغناء عنه، ولقاء  السيسى وبوتين، سيشمل التأكيد على قوة العلاقات المصرية الـــروسية على جميع الأصعدة السياسية والتجارية والاقتصادى والطاقة".

وتـابع فـــي تصريحات إلى "المصريون"، أنه "مـــن المتوقع أن يتم تبادل للآراء حيال القضايا الدولية، وعلى رأسها الأوضاع فـــى الشرق الأوسط, خاصة القضية الفلسطينية وتداعيات قرار نقل الـــرئيس الأمريكى #الـــرئيس الامريكي سفارة بلاده إلى القدس".

وأَلْمَحَ إلى أن "هناك مشروعات مشتركة لا تزال بصدد التنفيذ, كإنشاء منطقة صناعية روســـية فـــى قناة السويس ومشروع الضبعة النووي".

وتوقع بيومي أن "اللقاء سيتطرق إلى قضية استئناف الرحلات الجوية أوضح البلدين المعطلة منذ عامين", مؤكدًا أن "المطارات آمنة بشكل كبير, ولا نعلم سر مماطلة الجانب الروسي, فـــى عودة السياح الروس إلى مصر".

وذكـر معصوم مرزوق, مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن "جدية روسيــــا فـــى محاربة الإرهاب, يجعلها تصطف بجانب الدول العربية والشرق أوسطية التى تخوض حروبًا ضارية ضد الجماعات المسلحة ذات الفكر المتطرف, لكن موسكو لن تسعى إلى ذلك دون مقابل".

وتـابع: "القوات الـــروسية نجحت فـــى الحفاظ على بشار الأسد وسوريا مـــن السقوط أوضح يدى الجماعات المسلحة هناك, والمؤكد أن مصالح روسيــــا فـــى المنطقة قد تتعطل مع وجود الإرهاب فيها".

وحول عدم استئناف روسيــــا حركة الطيران أوضح البلدين, أرجع مرزوق الأمر إلى أن "روسيــــا تريد مقايضة على مصر, وذلك مـــن خلال إبرام صفقات أسلحة جديدة, فضلاً عن أنها تريد الدخول إلى الأراضى الليبية, ما جعل الـــرئيس السيسى يؤكد فـــى أحد لقاءاته أن مصر لن تلح على روسيــــا فـــى عودة حركة الطيران أوضح البلدين".

يشار إلى الزيارة المرتقبة للرئيس الروسى #الـــرئيس الروسي الاثنين القادم, تعد الثانية مـــن نوعها, بعد زيارته الأولى للقاهرة فـــى فبراير 2015 فـــى عهد الـــرئيس السيسي.

المصدر : المصريون