"المحافظين" يعقد لقاءات شبابية من أجل بحث دور الحزب في التنمية المستدامة
"المحافظين" يعقد لقاءات شبابية من أجل بحث دور الحزب في التنمية المستدامة

يبدأ حزب المحافظين، أجتمـع عدد مـــن الأجتماعات الأسبوعية مع عدد مـــن الشخصيات العامة والشباب تحت عنوان "رؤية شبابية".

ويستهدف "المحافظين" مـــن خلال هذه الأجتماعات التعرف على واقع الشباب المصري ودوره فـــي عملية التنمية المستدامة.

وتعقد الجلسة الأولى يوم الخميس القادم، ويكون عنوانها الرئيسى "البرلمان وتأثيره على السياسات العامة للشباب"، بحضور كلا مـــن السادة النواب أحمد زيدان، والنائب أحمد علي، والنائب إبراهيم عبدالوهاب.

وذكـر محمد أمين، نائب رئيس الحزب للشؤون الثقافية والاجتماعية، إن "المحافظين" يتبنى مبادرة للوقوف على أسباب عزوف الشباب عن المشاركة السياسية فـــى الأحزاب، إلى جانب إذابة الجليد أوضح الشباب والأحزاب ودعمهم للمشاركة فـــي العمل السياسي والحزبي.

وتـابع "أمين"، أن "المحافظين" يستهدف وضع الشباب فـــى دائرة صناعة القرار فـــى الإطار الحزبى، ولا ننكر أن هناك بالفعل أزمة ثقة أوضح غالبية الشباب والأحزاب نعمل مـــن خلال تلك الأجتماعات على سماع الرأى والرأى الآخر حتى نضع أصابعنا على الحل الجذرى وجذب هؤلاء الشباب مرة أخرى.

وأكد "أمين"، أن المرحلة التى تعيشها البلاد حساسة للغاية، والتى تستوجب علينا أن نعمل كأحزاب لدفع قاطرة التنمية، مـــن خلال مساعدة الشباب وتوجيههم ولا نكتفى بالمشاهدة والنقد فقط.

وأردف، أن الشأن الحزبى كفيل بالإجابة عن هذا تساؤل عزوف الشباب عن العمل الحزبى، ويتضح ذلك جليا مـــن خلال جمود الأحزاب وتراجع دورها سياسيا بسبب ترهلها وتهميش الشباب وفرض الوصاية عليهم مـــن خلال القيادات الحزبية.

وأضــاف "أمين"، أن ظاهرة عزوف الشباب عن السياسة دفعت بالعديد مـــن هؤلاء الشباب لاتخاذ موطئ قدم لهم داخل مؤسسات المجتمع المدنى والانخراط فـــى العمل التطوعى فقط كبديل لكون هذه المؤسسات تقترب مـــن قضاياهم ومشاكلهم الاقتصادية والاجتماعية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تخصص حيزا مهما لتكوين قيادات تشاركية دون إقصاء، وتوفر فـــى الآن للشباب فرصا لإبراز مواهبهم وتفجير طاقاتهم وإثبات ذاتهم.

المصدر : الوطن