أظهر غموض العثور على جثة طالب بنهر النيل
أظهر غموض العثور على جثة طالب بنهر النيل

بعد أكثر مـــن سَنَة ونصف على واقعة اِخْتِبَاء طالب فـــي ظروف غامضة، أستطاعــت مباحث القاهرة مـــن بَيْنَ وَاِظْهَرْ غموض الواقعة بعد انتشال جثة المجني عليه مـــن نهر النيل، حيث إِتِّضَح أن وراء ارتكاب الواقعة صديقه واثنين آخرين لسرقة هاتفه المحمول وبعدها قاموا بإلقائه مـــن أعلى كوبري قصر النيل وألقى القبض على المتهمين، وأمر مدير أمن القاهرة اللواء خالد عبدالعال بإحالته إلى النيابة للتحقيق.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تاريخ 6 يوليو مـــن العام قبل الماضي وقتها حَصَّل قسم شـــرطة الساحل بلاغا بعثور شـــرطة المسطحات المائية بكورنيش النيل على جثة أحد الأشخاص وفور انتقال قوة أمنية إِتِّضَح أن الجثة لذكر فـــي العقد الثالث مـــن العمر يرتدي ملابسه كاملة فـــي حالة تعفن ولا يوجد بالجثة ثمة إصابات.

وإِتِّضَح مـــن خلال بطاقة الرقم القومي ورخصة دراجة بخارية التى عثرت عليها بحوزته أنه يدعى محمود حسني 21 عاما طالب، والمحرر بغيابه المحضر رقم 6193 لسنة 2016م إداري النزهة وتعرف والد المجنى عليه على الجثة.

وقررت النيابة العامة وقتها بتشريح جثمان المتوفى لبيان سبب الوفاة، وإِتِّضَح أن الوفاة نتيجة أسفكسيا الغرق ولا يوجد أي إصابات ظاهرية قررت النيابة تسليم جثة المتوفى إلى أهليته ودفنه وحفظ القضية.

وفي وقـــت لاحق تقدم والد المجني عليه بطلب إلى نيابة شمال القاهرة الكلية للإفادة والاستعلام عن الهاتف المحمول والدراجة البخارية ملك نجله حيث لم يتم العثور عليهما وكانا بحوزة المتوفى قبل اكتشاف وفاته.

وكشفت تحريات المباحث التي اشرف عليها مدير مباحث القاهرة اللواء محمد منصور، عن أن الهاتف المحمول كـــان بحيازة أحد أصدقاء المجنى عليه ويدعى أدهم سمير، 21 سَنَةًا، عاطل، وبتقنين الإجراءات أستطاعــت قوة أمنية مـــن ضبطه وبمواجهته أقر بأنه نظراً لمروره بضائقة مالية وارتباطه بعلاقة صداقة بالمجني عليه فخطط لسرقته وفي سبيل ذلك استعان بكلاً مـــن محمد عزت 21 عاما عاطل وسبق ضبطه فـــي قضية "سلاح بدون ترخيص"ومحمد مجدي 20 عاما عاطل سبق إتهامه فـــي قضيتين "سلاح ابيض"، واستدراجه أعلى كوبري قصر النيل واستولوا منه على هاتفه المحمول ومبلغ مالي 500 جنية وحال مقاومته لهم قام بدفعه ما دَفَعَ إلى سقوطه بنهر النيل وفروا هاربين مستقلين الدراجة البخارية ملك المجنى عليه وألقى القبض على باقي المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.

المصدر : المصريون