"الوفد": سنشارك في تأمين الكنائس حال موافقة الأمن
"الوفد": سنشارك في تأمين الكنائس حال موافقة الأمن

ذكــر اللواء محمد إبراهيم، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ومساعد وزير الداخلية الأسبق، إن الحزب وجه عددًا مـــن شبابه إلى جانب الأخوة الأقباط فـــي أثناء احتفالاتهم بعيد الميلاد، لاستقبالهم أمام الكنائس لإظهار الوحدة الوطنية، والمشاعر الطيبة أوضح المسلمين والأقباط ، مشيرًا إلى أن الهدف مـــن ذلك هو نقل صورة رمزية رائعة أمام العالم عن الوحدة الوطنية التي تعيشها الدولة المصرية.

وتـابع عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، لـ"الحياة المصرية"، أنه إذا سمح الأمـــن بذلك فسيتواجد أعضاء الحزب أمام الكنائس لتأمينها إلى جانب الأقباط، مشددًا على أن هذا الأمر لن يتم دون سماح الأمـــن به، حيث أنه ربما ينقل صورة سلبية عن عجز الشرطة عن حماية الأقباط، ومن ثم شارك الشعب فـــي حمايتهم.

وأضــاف "إبراهيم"، أن الحزب سيعمل على توعية المواطنين بالإرهاب وخطورته، وضرورة الإبلاغ عنه، مضيفًا "الإرهاب موجود بيننا، وهناك إرهابيين متواجدين ومتعايشين وسط المجتمع المصري"، مؤكدًا وجوب التوعية بالإبلاغ عنهم حال وجود شعور لدى بعض الأهالي بوجود ذلك بينهم.

المصدر : الوطن