العثور علي مَوْلُودُ مذبوح أسفل سرير في محافظة الدقهلية
العثور علي مَوْلُودُ مذبوح أسفل سرير في محافظة الدقهلية

رَأَئت اليوم الاثنين قرية أويش الحجر، التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، جريمة قتل بطلها مجهول، حيث لَقِيَ عامل على جثة ابنه البالغ مـــن العمر 12 سَنَةًا مذبوحًا وملقى أسفل السرير بعد أقل مـــن شهر مـــن مصرع ابنته الأخرى إثر سقوطها مـــن مكان مرتفع مـــن المنزل.

البداية عندما حصل اللواء أيمن الملاح، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا مـــن إدارة شـــرطة النجدة يفيد ورود بلاغ  مـــن "حمادة يوسف الفراش" عامل،  بالعثور على جثة نجله مذبوحًا وملقى أسفل السرير بمنزله.

 انتقل علي الفور رجال المباحث برئاسة الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز شـــرطة المنصورة، وسيارة الإسعاف تحت إشراف الدكتور هانى جميعة مدير مرفق إسعاف الدقهلية، لمكان البلاغ وإِتِّضَح أن الجثة لطفل يدعى "محمود حمادة يوسف الفراش 12 سنة" مذبوح وملقى أسفل السرير بشقتهم.

وكشفت التحريات، أن شقيقة الطفل مـــن الأب سبق أن لقيت مصرعها منذ أقل مـــن شهر إثر سقوطها مـــن مكان مرتفع بالمنزل وأفاد أهلها وقتها أنها سقطت أثناء لهوها، وصرحت قتها النيابة بدفن الجثة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمعاينة الجثة، وجار تكثيف الجهود لكشف ملابسات الواقعة.

المصدر : المصريون