غضب برلمانى بسبب توقف رحلات العمرة
غضب برلمانى بسبب توقف رحلات العمرة

من خلال برلمانيون، عن استيائهم الشديد، مـــن توقف رحلات العمرة، وعدم اتخاذ وزارة السياحة حتى الآن أى قرار باستئنافها، منوهين بـــأن اقتصارها على ثلاثة أشهر فقط مـــن العام، ليس لـــه أى مردود اقتصادى على الدولة، وإنما ينتج عنه مشكلات وأزمات عديدة للمعتمرين.

وصــرح محمد صلاح عبد البديع، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، عن تقديمه سؤالًا إلى وزير السياحة حول أسباب عدم السماح حاليًا لشركات السياحة المصرية بتنظيم رحلات العمرة إلى الأراضى المقدسة، موضحًا أن المنع سيؤدى لازدياد طلبات المواطنين على رحلات أشهر رجب، شعبان، ورمضان.

وتـابع فـــى بيان لـــه، أن توقف الرحلات يؤدى إلى زيادة التكلفة المالية لهذه الرحلات، بالإضافة إلى ازدياد عدد الراغبين فـــى السفر لأداء العمرة، فضلاً عن الإرهاق البدنى الذى قد يواجههم نتيجة زِيَادَةُ أعداد المعتمرين مـــن دول العالم فـــى هذه الشهور.

أحمد إدريس، عضو لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان، أَلْمَحَ إلى أنهم ناقشوا مع الوزير قضية توقف العمرة طيلة أشهر العام باستثناء أشهر رجب وشعبان ورمضان، منوهًا بأنهم طالبوه بفتح رحلات العمرة خلال السنة كلها.

وبين وأظهـــر إدريس، خلال حديثه لـ"المصريون"، أن فتحتها طيلة السنة، سيؤدى إلى انخفاض الأسعار، وتخفيف العبء والمشاق عن المواطنين، موضحًا، أن اقتصارها على ثلاثة أشهر فقط يؤدى إلى زيادة تكلفتها، وعدم القدرة على الموافقة على كافة الطلبات الراغبة فـــى الذهاب للأراضى المقدسة لأداء فريضة العمرة.

عضو لجنة السياحة بالبرلمان، شَدَّدَ أن الوزارة تسعى الآن إلى إعداد بعض القوانين والإجراءات وإجراء بعض التعديلات، لافتًا إلى أن اللجنة شددت خلال اجتماعها مع الوزير على أهمية الانتهاء مـــن تلك التعديلات فـــى أسرع وقـــت؛ حتى لا تتفاقم المشكلة، وتتحول إلى أزمة.

 وذكـر رائف تمراز، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، إن عملية استئناف رحلات العمرة، لن يؤثر على الاقتصاد المصرى بالسلب، وليس به ضرر، مشيرًا إلى أن توقفها سيترتب  مشكلات وأزمات.

وخلال حديثه لـ"المصريون"، نَوَّهْ تمراز، إلى أن توقفها ينتج عنه زيادة الأسعار واستغلال المواطنين، مطالبًا وزير السياحة بوضع ضوابط للقضية، وليس التعامل معها على هذا النحو.

عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، اقترح أن تقوم وزارة السياحة بتلقى الطلبات، وتوزيعها على شهور العام، مؤكدًا أن هذا سيؤدى إلى حل المشكلة، مطالبًا الوزير بالاهتمام بالأزمات والمشكلات التى أدت إلى تدهور قطاع السياحة، وتراجعه.

وشكت خلال الفترة السَّابِقَةُ، شركات سياحية كثيرة، مـــن عدم اتخاذ وزارة السياحة أى قرار باستئناف رحلات العمرة مرة أخرى المتوقفة منذ شهور، لا سيما أن هناك طلبات كثيرة، لكن دون رد مـــن الوزارة.

المصدر : المصريون