الأموال العامة تضبط عصابتين جمعتا 11 مليون جنيه من مدخرات المصريين بالخارج
الأموال العامة تضبط عصابتين جمعتا 11 مليون جنيه من مدخرات المصريين بالخارج

2 يناير 2018 | 2:05 مساءً

أستطاعــت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مـــن بَيْنَ وَاِظْهَرْ واقعتى تجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج مـــن النقد الأجنبى وتوصيلها لذويهم داخل البلاد بالجنيه المصرى مقابل عمولة.

وردت مـــعلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها قيام “رمضان.ر” يعمل بإحدى الدول العربية، و”رجب.م” سائق، مقيم العدوة بمحافظة المنيا، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بذات الدولة التى يعمل بها الأول، وإرسالها مـــن خلاله فـــى صورة بضائع وتهريبها للتجار والمستوردين المتواجدين داخل البلاد مـــن راغبى شرائها، وإيداع قيمتها بالجنيه المصرى بحساب الثانى، أو بموجب حوالات بريدية، ليقوم بسحبها وتوصليها لذوى العاملين بالخارج مـــن أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استدعاء الثانى، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الأول، وإِتِّضَح أن حجم تعاملاتهما خلال سَنَة وَصَلَ 4 ملايين جنيه، وتم الحصول على المستندات التى تؤيد صحة الواقعة.

وفى ذات السياق، أكدت مـــعلومات وتحريات الإدارة قيام “محمود.م” عامل، سبق إتهامه فـــى قضية “تحويلات مالية” يتردد للعمل بإحدى الدول العربية، و”سلطان.ص” سائق، مقيم مطاى بمحافظة المنيا، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بذات الدولة التى يعمل بها الأول وإرسالها إلى الثانى مـــن خلال أحد الأشخاص لإيداعها بحساب الأول بأحد البنوك ليقوم بصرفها حين عودته وتوصليها لذوى العاملين بالخارج مـــن أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استدعاء الأول، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الثانى، وإِتِّضَح أن حجم تعاملاتهما خلال أربعة أشهر وَصَلَ “7 ملايين جنيه”، وتم الحصول على المستندات التى تؤيد صحة الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

 

عاجل 2018-01-02

أستطاعــت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مـــن بَيْنَ وَاِظْهَرْ واقعتى تجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج مـــن النقد الأجنبى وتوصيلها لذويهم داخل البلاد بالجنيه المصرى مقابل عمولة.

وردت مـــعلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها قيام “رمضان.ر” يعمل بإحدى الدول العربية، و”رجب.م” سائق، مقيم العدوة بمحافظة المنيا، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بذات الدولة التى يعمل بها الأول، وإرسالها مـــن خلاله فـــى صورة بضائع وتهريبها للتجار والمستوردين المتواجدين داخل البلاد مـــن راغبى شرائها، وإيداع قيمتها بالجنيه المصرى بحساب الثانى، أو بموجب حوالات بريدية، ليقوم بسحبها وتوصليها لذوى العاملين بالخارج مـــن أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استدعاء الثانى، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الأول، وإِتِّضَح أن حجم تعاملاتهما خلال سَنَة وَصَلَ 4 ملايين جنيه، وتم الحصول على المستندات التى تؤيد صحة الواقعة.

وفى ذات السياق، أكدت مـــعلومات وتحريات الإدارة قيام “محمود.م” عامل، سبق إتهامه فـــى قضية “تحويلات مالية” يتردد للعمل بإحدى الدول العربية، و”سلطان.ص” سائق، مقيم مطاى بمحافظة المنيا، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بذات الدولة التى يعمل بها الأول وإرسالها إلى الثانى مـــن خلال أحد الأشخاص لإيداعها بحساب الأول بأحد البنوك ليقوم بصرفها حين عودته وتوصليها لذوى العاملين بالخارج مـــن أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استدعاء الأول، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الثانى، وإِتِّضَح أن حجم تعاملاتهما خلال أربعة أشهر وَصَلَ “7 ملايين جنيه”، وتم الحصول على المستندات التى تؤيد صحة الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

 

المصدر : وكالة أنباء أونا