خالد علي: هزيمة السيسي ممكنة في هذه الحالة
خالد علي: هزيمة السيسي ممكنة في هذه الحالة

ذكــر المحامى الحقوقى خالد على، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن شعبية الـــرئيس عبدالفتاح السيسى لم تعد مثل 2014، لافتًا إلى أن هزيمة الأخير ممكنة فـــى حال إجراء انتخابات ونزول الناس للانتخابات.

وتـابع "على"، علي فـــي حوار مع "القدس العربي"، أنه "إذا كانت هذه السلطة قوية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يدّعون، وإن مرشحها شَدِيد وسيكتسح أي مرشح سيخوض الانتخابات فـــي مواجهته، فما المانع مـــن توفر الضمانات التي تنقسم إلى سياسية وإجرائية".

وأضــاف: "طوال الوقت يتحدث السيسي عن أنه نفذ إنجازات عظيمة وجبارة ونقل مصر إلى مرحلة جديدة ورغم ذلك، يرغب فـــي إجراء الانتخابات فـــي ظل حالة الطوارىء، إضافة إلى تلفيق القضايا والتهم للشباب مـــن كل التيارات السياسية لإرهابهم ومنعهم مـــن المشاركة فـــي العملية الانتخابية، وعليه، أي شخص يرغب فـــي المشاركة سيشارك ويداه وقدماه مكسورة، ولن تكون هناك منافسة، وأرى أن هزيمة السيسي ممكنة وليست صعبة أو مستحيلة، حال إجراء انتخابات نزيهة".

وعن موقفه مـــن قضية "تيران وصنافير"، أكد "علي" أنه فـــي حال فوزه فـــي الانتخابات، سيستعيد الجزيرتين، مستطردًا: "أتحدث عن كل الوسائل ولا استثني أي وسيلة للحفاظ على الأرض، عندما احتلت إسرائيل سيناء لم نستبعد أي حل لاستردادها وكذلك فـــي تيران وصنافير، فهي أرض مصرية لا بد مـــن استعادتها، فضلا عن البعد الاستراتيجي العسكري فإنها تعطيك إِسْتِحْواذ على خليج العقبة، والبعد الاقتصادي، أنها تحمي الدخل القومي لقناة السويس، وإسرائيل تحلم منذ سنوات بتنفيذ قناة تربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط، لو الجزر مصرية، سأفرض رسوما على أي سفينة تمر مـــن القناة الإسرائيلية لأنها ستمر من خلال أرض مصرية".

وأكد أن هناك "أحكاما كثيرة صدرت ضد الإخوان لا يستحقونها، فهناك شباب فـــي السجون ينتمون للإخوان ولقوى سياسية صدرت ضدهم أحكام لا يستحقونها"، مبينًا أن "جماعة الإخوان حصلوا على 5 ملايين صوت انتخابي، لا يجوز أن أوصف الجماعة والمتعاطفين معها بإرهابيين، وأقول لدي 5 ملايين إرهابي، فكثير منهم ناس عادية ترفض عمليات العنف، جرى توصيفها بالإرهاب وتفتح الباب للمجتمع أن يسب بعضه البعض".

المصدر : المصريون