محافظ بني سويف يُبِيحُ تفاصيل أَضْخُمُ مدينة زراعية صناعية
محافظ بني سويف يُبِيحُ تفاصيل أَضْخُمُ مدينة زراعية صناعية

أجتمـع المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع وفد مـــن وزارتي الزراعة والري، المكلف بإعداد الدراسات الميدانية اللازمة لمشروع أكبر مدينة صناعية زراعية عمرانية؛ لإنتاج الدواء عن طريق استخلاصه، وتصنيع المادة الفعالة على مساحة 69 ألف فدانا بدائرة مركزي ببا والفشن.

وبحث المحافظ خلال الاجتماع أهم الخطوات العملية الْمُقْبِلَةُ، فـــي هذا المشروع والآلية التي سيعمل مـــن خلالها فريق العمل، وأهم المحاور التي يجب أن تتوافر فـــي الدراسة الميدانية، وكيفية بلورتها فـــي محتوى ومادة متكاملة يمكن الاستفادة منها بشكل أفضل فـــي مراحل المشروع التالية.

واستعرض محافظ بني سويف الخطوات التي مر بها المشروع على مدار أكثر مـــن سَنَة، بداية مـــن أسباب التفكير فـــي المشروع، مرورا بإعداد الدراسات المتكاملة، والمتخصصة فـــي كافة الجوانب المتعلقة بالمشروع، انتهاءً بعرضه على اللجنة الوزارية للانتاج بمجلس الوزراء فـــي مطلع ديسمبر 2016 برئاسة المهندس رئيس مجلس الوزراء، وحضور وزراء الانتاج الحربي والاستثمار والصناعة، والزراعة والصحة، والتي وافقت بالإجماع على المشروع.

وأَلْمَحَ المحافظ إلى أن الخطوات والتحركات الفعلية قد توالت فـــي سبيل خروج هذه الدراسات والموافقات إلى حيز التنفيذ، بداية مـــن إعداد مادة فيلمية للترويج للمشروع، وعقد لقاءات عديدة بكبار المستثمرين فـــي هذا المجال والمزارعين؛ للوقوف على تحديات ومشكلات القطاع، ومقترحات النهوض به كخطوة ضرورية لتأهيل الوضع لتنفيذ أكبر مشروع فـــي مجال النباتات الطبية والعطرية فـــي المنطقة.

وتطرق المحافظ فـــي حديثه إلى الزيارات واللقاءات المتكررة التي تمت مع الوزراء المعنيين، ورؤساء الهيئات المعنية والمراكز القومية البحثية لبلورة خطوات تنفيذية واصِله، مشيرا إلى لقاءاته المتعددة  بالدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي للدفع بالمشروع خطوات للأمام.

وأَلْمَحَ إلى بعض الخطوات الْمُقْبِلَةُ التي أثمر عنها اجتماعه الأخير بمقر وزارة الزراعة، وفي حضور وزير الإنتاج الحربي، حيث تم استعراض أهم الخطوات التنفيذية للمشروع والتأكيد على أهمية السير بالتوازي فـــي تنفيذها وصولاً إلى بدايات تنفيذ المشروع على أرض الواقع  فـــي الفترة الْقَادِمَـةُ.

وأظهـر المحافظ عن أهم الأسباب التي دعت إلى التفكير فـــي إقامة مدينة صناعية زراعية عمرانية متكاملة، مشيراً إلى إمتلاك بني سويف ميزات تنافسية فـــي هذا المجال "هو الدافع الأول لفكرة المشروع "، بالإضافة إلى استحواذ المحافظة على النصيب الأكبر مـــن صادرات مصر فـــي هذا القطاع، خاصة وأن أكثر مـــن 11 ألف فدان يتم زراعتها بالنباتات الطبية  والعطرية، ويعمل فـــي المجال أكثر مـــن 8 آلاف مواطن سويفي.

 وتـابع المحافظ أن المشروع يعد مـــن المشاريع القومية نظراً لما سيمثله مـــن إضافة قوية للاقتصاد القومي لتحقيقه لأعلى سلسلة مـــن القيمة المضافة وأكبر فرص تصديرية ممكنة، ويستهدف توفير أكثر مـــن 250 ألف فرصة عمل فـــي مراحله المتتالية، وأن المشروع سيخلق ريادة متوقعة بمصر فـــي مجال إنتاج الدواء مـــن النباتات الطبية والعطرية والتي يحظى بتوجه عالمي كبير فـــي هذا العصر ، حيث أن أكثر مـــن 50% مـــن العالم ينتج الدواء مـــن النباتات الطبية.

 وأكد محافظ بني سويف على أن المشروع  يعد مـــن المشروعات الرائدة والنوعية، نظراً لأنه نتاج خطة مدروسة تنفذها بني سويف ترتكز على تحقيق  أفضل استغلال لمقومات وموارد وأصول المحافظة  لتحقيق نقلة نوعية فـــي كل المجالات فـــي إطـــار خطة الدولة ورؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة ،التي ينتج عنها أنشطة ومشروعات تنموية متكاملة فـــي كل القطاعات.

وأَلْمَحَ محافظ بني سويف إلى محور التكامل فـــي المشروع الذي ترتكز عليه الفكرة والخطة المعدة فـــي هذا الشأن، موضحا أن المشروع يهدف إلى خلق مجتمع حديث ومتكامل زراعياً وعمرانياً يعتمد على المعايير الأساسية للتنمية المستدامة التي تحظى بتوجه سَنَة فـــي خطة الدولة.

 وأسفر لقـاء المحافظ باللجنة عن عدد مـــن الإجراءات والخطوات اللازمة لإعداد الدراسات اللازمة الخاصة بالتربة، وإعداد التراكيب المحصولية للنباتات الطبية والعطرية، وتحديد أفضل الأنواع منها والتي تصلح لتربة الموقع المخصص لتحقيق أعلى  قيمة مضافة متوقعة، بالإضافة إلى دراسات المياه الجوفية بالمنطقة، وتحديد أسلوب الري المناسب وغيرها مـــن بنود وتفاصيل الدراسة.

وعقب الاجتماع توجهت لجنة وزارتي الزراعة والري "يرافقه فريق عمل مختص مـــن المحافظة " من أجل زياراة منطقة الـ69 ألف فدان، وذلك للقيام بإجراء الدراسة المطلوبة وإعداد تقرير  تفصيلي مصور عن الزيارة، والتوصيات التي تدفع للأمام مراحل المشروع التنفيذية.

ضم وفد لجنة الزراعة والري كل مـــن: الدكتور حسام محيسن أستاذ النباتات بمعهد بحوث البساتين،  المهندس كمال محمد البلتاجي مدير سَنَة بقطاع  المياه الجوفية، والدكتور عادل عبدالعزيز معهد البساتين بمركز البحوث الزراعية، الدكتور ياسرعلى حافظ مدرس النباتات الطبية والعطرية بمركز البحوث الزراعية، والدكتور أيمن محمود معهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية.

 

 

المصدر : الوطن