خالد على: إعدامات كفر الشيخ تعتيم على الفشل
خالد على: إعدامات كفر الشيخ تعتيم على الفشل

ذكــر المحامى الحقوقى خالد على، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إن الدولة تستغل مشاعر المواطنين المكلومين على شهدائهم بدعاوى الثأر، لتنفيذ أحكام الإعدام خارج إطـــار القانون، لافتًا إلى أن تلك الإجراءات ما هى إلا تعتيم على الفشل فـــي مواجهة الخطر الإرهابي.

ونفذت إدارة سجن برج العرب بالإسكندرية، صباح اليوم الثلاثاء، حكم الإعدام شنقًا على 4 مـــن المتهمين فـــي القضية المعروفة إعلاميًا بقضية "استاد كفر الشيخ"، الذي أصدرت المحكمة العسكرية بطنطا حكمًا بإعدامهم بعد أن أدانتهم بقتل ثلاثة مـــن طلبة الكلية الحربية فـــي سَنَة 2015، بينما لا يزال 3متهمين آخرين هاربين.

وأكد "على"، فـــى تدوينة لـــه على موقع "فيسـبوك"، أن الحكم بعقاب مرتكبى أى جريمة وتنفيذه لا ينفصل عن الحق فـــى محاكمات علنية وشفافة وعادلة وأمام القاضى الطبيعي، للتيقن مـــن أن هذا المتهم ارتكب هذا الجرم فعلًا، وأنه لم يتعرض لتعذيب أو استعمال قسوة تجبره أو تكره على الإدلاء بأقوال أو أفعال لم يرتكبها، وأنه حصل ومحاميه على كافة حقوق الدفاع ومن حق المواطنين أن يعرفوا مواطن الخلل التي قادت إلى تفاقم الخطر الارهابي، وتحديد المسئولين عنه، بقدر احتياجهم للقصاص مـــن المجرمين الحقيقيين.

وتـابع "على": "إن تأكيدنا على موقفنا الرافض للإرهاب وضرورة مواجهته بكل السبل، لن يمنعنا مـــن المطالبة بمحاكمات عادلة، للمتهمين به أمام قاضيهم الطبيعي، بما يضمن عدم تحول هذه المحاكمات إلى أدوات للثأر والانتقام خارج إطـــار القانون أو الاستخدام السياسي لتهدئة النفوس أو التغطية على فشل فـــي التعامل مع خطر الإرهاب بدلا مـــن مواجهته ثقافيا وفكريا ومجتمعيا".

وأضــاف: "وذلك كله لا ينفصل عن موقفنا المبدئى والدائم لرفض جَزَاء الإعدام والمطالبة بإلغائها مـــن القانون المصرى، فأى محاكمة مهما وصلت ضماناتها بها دوماً العديد مـــن الثغرات والأخطاء البشرية، وقد علمنا التاريخ أن هناك العديد مـــن الأحكام التى صدرت بحق أبرياء فـــى بلاد كثيرة ثم تم اكتشاف براءتهم بعد تنفيذ كامل العقوبة أو بعد تنفيذ جزء كبير منها".

المصدر : المصريون