زوجة للمحكمة: "عشت مع زوجي 25 سنة في الحرام"
زوجة للمحكمة: "عشت مع زوجي 25 سنة في الحرام"

رَأَئت محكمة الاسرة بمنطقة شبرا الخيمة واقعة خلع غريبة مـــن نوعها حيث تقدمت "إيمان" الزوجة الريفية صاحبة الـ45 سَنَةًا وأم لستة أبناء، برفع دعوى خلع على زوجها الذي يكبرها بعامين فقط بعد 25 سنة زواج، وذلك بسبب اكتشافها صدمة العمر -على حد قولها.

وقالت الزوجة المكلومة أمام قاضي أسرة شبرا الخيمة، موضحة أسبابها وأنها تريد الخلع وليس الطلاق فهي متنازلة عن كل مستحقاتها مبررة "ماله حرام ومرضاهوش على عيالي".

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية سرد قصتها، بأنها تزوجت مـــن رجل ذو أخلاق وعائلة وأصل جيد وسط راحة وفرحة مني، فهو لم يكن زوج سيء على الإطلاق بل كـــان نعم الزوج والأب.

واضافت بندم وحزن: أنها لم تكتشف كل هذه السنوات الطوال مع الزوج المتدين المحترم حقيقته، فقد برع فـــي إخفائها، فلم أكن أعلم عن عمله سوى أنه مندوب يقوم بتوصيل منتجات للمحافظات، وأن هذا العمل يدر عليه عائدًا كبيرًا جعلنا ميسورين الحال، ولكن بالصدفة اكتشفت حقيقة عمله وماله الحرام "جوزي طلع تاجر مخدرات"، انهارت أحلامي وطلبت منه الامتناع والتوبة ولكنه رفض وأصر على الرفض.

واختتمت "إيمان" قصتها، بأنها علمت حقيقته عندما وجدت حقيبة بداخلها كمية كبيرة مـــن المخدرات فـــي المنزل، وعند سؤاله عن سر تواجدها أخبرها بحقيقة عمله، وقالت أنها أخرجته مـــن حياتها وحياة ابنائها حتى لا تصيبهم لعنة المال الحرام، وطلبت الخلع نظرًا لعدم رغبتها فـــي أي مال منه، مضيفة أنها سأتكفل بنفقة أبنائها.

قبلت المحكمة الدعوى، وتحرر محضر آخر ضد الزوج تتهمة الإتجار فـــي المخدرات.

المصدر : المصريون