أشرف حلمي: السلفية المسؤول الرئيسي عن حوادث الإرهاب ضد المسيحيين بالأراضي المصريـــة
أشرف حلمي: السلفية المسؤول الرئيسي عن حوادث الإرهاب ضد المسيحيين بالأراضي المصريـــة

 ذكــر أشرف حلمى الباحث والمفكر، إن المسؤول الأول عن معظم الاعتداءات التى طالت الكنائس سواء بالهجوم بهدف هدمها أو حرقها وتفجيرها كذلك إطلاق النار على الأقباط لقتلهم حتى الآن هم السلفيين، الذين لطخت أياديهم بدماء الأقباط كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لطخت أيادى اليهود بدماء مسيحيي القدس.

وتـابع حلمي، فـــي بيان لـــه، "على سبيل المثال مذبحة الكشح قبل ساعات مـــن بداية سَنَة 2000، والتى أدت الى استشهاد 19 قبطيا، كذلك إطلاق النار على شهداء كنيسة نجع حمادى الستة عقب انتهاء قداس عيد الميلاد سَنَة 2010، وأيضا تفجير كنيسة القديسين الذى جني 23 مـــن الشهداء الأبرياء أثناء احتفالات الكنيسة بعيد رأس السنة لعام 2011 والذى أشعل ثورة 25 يناير".

وأضــاف: "السلفيون قاموا بالاعتداء على العديد مـــن الكنائس فـــي 2012 منها كنيسة مار جرجس برفح وكنيسة الشهيدين بقرية صول وكنيسة مار جرجس بالمرينات وغيرها مـــن الاعتداءات كل هذا قبل ظهور تنظيم داعش الإرهابى رسميا فـــي كل مـــن سوريا والعراق صاحب الغزوات الإسلامية الحديثة لإقامة دولة الخلافة المزعومة بالتزامن مع حكم الإخوان الإرهابية لمصر، حيث استمر الاعتداء مـــن جانب السلفيين على أقباط مصر وحرق كنائسهم عمدا والصاق جرائهم بالتيار الكهربى كذلك الاعتداء على الكاتدرائية الكبرى بالعباسية وسط فتاوى التحريض السلفية على مسيحيي مصر".

المصدر : الوطن