أهالي ضباط استاد كفر الشيخ بعد الإعدامات: "القصاص هو العدل"
أهالي ضباط استاد كفر الشيخ بعد الإعدامات: "القصاص هو العدل"

رَأَئت محافظة كفر الشيخ اليوم وأمس حالة مـــن الارتياح أوضح أهالى المحافظة عامة وأهالى شهداء طلاب الكلية الحربية خاصة ، الذين لقوا حتفهم خلال العملية الإرهابية التى شهدها استاد كفر الشيخ، فـــى 15 أبريل 2015م، وذلك عقب تنفيذ إدارة سجن برج العرب فـــى الإسكندرية حكم الإعدام بحق 4 متهمين فـــى قضية استاد كفر الشيخ، وتقبل أهالى أسر شهداء طلاب الكلية الحربية بكفر الشيخ العزاء فـــى وفاة أبنائهم، وعبروا عن ارتياحهم لتنفيذ حكم الإعدام فـــى 4 متهمين فـــى سجن برج العرب. 

وذكـر سعد ذهنى والد الشهيد "على" مقيم بقرية سنهور المدينة، إنه يعتبر الحكم هو العدل نفسه لأن القصاص فريضة فرضها الله، مؤكداً أنه ذهـــــــــــب لقبر نجله عند سماعه الخبر وقرأ الفاتحة، وذكـر لـــه "نم مطمئناً يا ولدى فحقك رجع"، مؤكداً أنه تقبل العزاء فـــى موت نجله.

وذكـر عيد الخابية والد الشهيد "محمد"، إنه يطالب بإعدام جميع الخونة الذين لا يعرفون رحمة ولا دين لهم، لأنهم يقتلون الأبرياء، مؤكداً أن عدالة السماء اقتصت للطلاب الثلاثة الذين استشهدوا على يد هؤلاء الذين لا رحمة فـــى قلوبهم.

 وذكـر محمود عبد المنعم خليل 56 سنة موظف بالتربية والتعليم، والد الشهيد "إسماعيل" أحد طلاب الكلية الحربية الذين استشهدوا فـــى قضية تفجير الاستاد الرياضى، إنه تقبل العزاء فـــى وفاة نجله رحمه الله، لأن القضاء اقتص لدماء الأبرياء الذين لا ذنب لهم، مـــن الذين قتلوهم بدم بارد، وحمد الله أنه عاش لتلك اللحظة التى تمناها، مشيرًا إلى أن أسر المتهمين تحاول إنكار التهم عن أبنائهم، وأقول لهم إذا لم يكن أبناؤكم الفاعلين فمن الفاعل، لأن كل الأدلة تدينهم، معيباً على مـــن يدعون أنهم ينتمون لحقوق الإنسان، فلم يعترضون عندما استشهد الطلاب الأبرياء، فكيف يدافعون عمن قتلوا فأين حقوق القتلى؟ حسبنا الله ونعم الوكيل.

 وفي غضون ذلك فقد كانت قد أصدرت المحكمة الجنائية العسكرية حكمها فـــى القضية رقم 235 لسنة 2015 جنايات عسكرية الإسكندرية، بتاريخ 3 فبراير سَنَة 2016 بإعدام 7 متهمين مـــن بينهم 4 حضوريا و3 غيابيًا فـــى قضية تفجير الإستاد الرياضي بكفر الشيخ، والتي قتل فيها 3 مـــن طلبة الكلية الحربية مـــن أبناء المحافظة، بينما تم إصابة 2 آخرين مـــن زملائهم فـــى نفس التفجير بعد أخذ رأى فضيلة المفتى على حكم الإعدام. 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أصدرت المحكمة أحكامًا بالمؤبد على 5 آخرين 3 منهم غيابيًا و2 حضوريًا، أحدهما رئيس المكتب الإدارى والثانى أمين مساعد حزب الحرية والعدالة بالمحافظة. 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قضت نفس المحكمة بالسجن 15 سنة لـ3 مـــن المتهمين، وبالحبس 3 سنوات لـ2 آخرين "حضوريًا"، وقضت المحكمة بتغريم 12 مـــن المتهمين 67 ألف جنيه قيمة التلفيات فـــى غرفتى بوابة الاستاد الرياضى.

 ونفذت أجـــهزة الأمـــن حكم الإعدام صباح امس الثلاثاء فـــى حق المتهمين لطفى إبراهيم خليل مـــن قرية شنو مركز كفر الشيخ 24 سنة عامل معمار، وأحمد عبد المنعم سلامة 40 سنة، خطاط، مـــن قرية شنو مركز كفر الشيخ، سامح عبد الله يوسف 38 سنة مـــن قرية الكفر الْحَديثُ مركز كفر الشيخ، أحمد عبد الهادى السحيمى مـــن منطقة القنطرة البيضاء التابعة لشرق مدينة كفر الشيخ فـــى قضية مصـرع طلاب الكلية الحربية بكفر الشيخ، والمشهورة إعلاميًا بقضية "تفجير الاستاد الرياضى"، بسجن برج العرب وهم 4 متهمين، وتسلم ذويهم الجثامين لدفنهم بمعرفتهم فـــى مسقط رأسهم.

وترجع مجريات القضية إلى 15 أبريل 2015م ،عندما استشهد 3 مـــن طلاب الكلية الحربية فـــى محافظة كفر الشيخ إثر انفجار حَدَثَ فـــى #مقصورة بجوار بوابة الاستاد الرياضى.

 وقرر النائب العام الراحل هشام بركات إحالة القضية للنيابة المختصة فـــى طنطا، حيث باشرت التحقيق ثم تم إحالتها إلى المحكمة المختصة بالإسكندرية، وأصدرت المحكمة العسكرية بالإسكندرية، حكمها يوم الأربعاء الموافق 2 مارس 2016م على 7 متهمين بالإعدام، وعلى 5 متهمين بالمؤبد، وعلى 2 بالسجن 15 سنة، وعلى اثنين بالسجن 3 سنوات، منهم 10 حضوريًا و6 غيابيًا.

وشهدت المحافظة حالة مـــن الهدوء عقب تنفيذ احكام الاعدام بالمتهمين ، وقامت قوات الامن بتأمين مداخل ومخارجة المحافظة مـــن مختلف الاتجاهات .

المصدر : المصريون