منظمة حقوقية تُطَالِبُ لاتخاذ إجراءات لوقف تنفيذ أحكم الإعدام
منظمة حقوقية تُطَالِبُ لاتخاذ إجراءات لوقف تنفيذ أحكم الإعدام

وجهت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان فـــي بريطانيا"،  تحذيرا إلى "النظام المصري بـــشأن تنفيذ 27 حكما بإعدام  خلال 4 سنوات فقط فـــى عهد النظام الحالى ،واصفة إياه "بـــأن النظام المصرى عازم على تنفيذ المزيد مـــن الأحكام ضد خصومه السياسيين من خلال أروقة المحاكم المدنية والعسكرية".

وأكدت المنظمة فـــي بيان لها، اليوم الأربعاء ، "النظام غير راغب فـــي تحقيق العدالة،لإضفاء المشروعية على أوامر إدارية صادرة مـــن الســـلطات الحالية لقمع المعارضين".

ومِنْ جَانِبِهَا فَقَدْ كَشَفْتِ المنظمة "أن محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية تشكل انتهاكاً جسيما للقوانين والمواثيق الدولية وإهدارا للحق فـــي المحاكمة العادلة، لاسيما وأن تلك المحاكمات تعتمد على أدلة واعترافات انتزعت تحت ضغط وتهديد ، فـــي ظل حرمان المتهمين مـــن أي حقوق" نقلا عن وكالة القدس برس.

ودعت المنظمة "المجتمع الولي والأمين العام للأمم المتحدة والمقرر الخاص المعني بأحكام الإعدام من خلال إجراءات موجزة أو تعسفا، التدخل العاجل باتخاذ اجراءات للضغط على الســـلطات المصرية لوقت تنفيذ كافة أحكام الإعدام، ذلك أن الوقت ينفد وحياة مواطنين أبرياء فـــي خطر جسيم".

ونفذت أمس الثلاثاء  القاهرة ، حكم الإعدام بحق 4 معارضين جدد بعد تأييد المحكمة العليا للطعون العسكرية الحكم الصادر بحقهم، على خلفية مصـرع ثلاثة طلاب مـــن طلاب الكلية الحربية فـــي مدينة كفر الشيخ بدلتا مصر قبل أكثر مـــن سَنَة ونصف.

ويتعلق الأمر بكل مـــن: لطفي ابراهيم خليل، سامح عبد الله يوسف، أحمد عبد الهادي السحيمي، أحمد عبد المنعم سلامة.

ورَوَى بيان المنظمة أن الســـلطات المصرية نفذت الإعدام على الرغم مـــن كون القضية ملفقة للمتهمين وحوت فـــي أوراقها اتهامات عشوائية، مع خلو أوراقها مـــن أي دليل مادي يصلح أن يكون سندا للإدانة فضلا عن أن يكون مسببا للحكم بالإعدام.

وتـابع البيان: "كانت أدلة الثبوت التي اعتمدت عليها المحكمة فـــي إصدارها للحكم مؤكدة لبراءة المتهمين نظرا لما حوته مـــن تناقض مع بعضها البعض، وابتنائها على تحريات أمنية اتسمت بالجهالة واللامعقولية".

وفي غضون ذلك فقد كانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فـــي بريطانيا قد وثقت فـــي وقـــت ســـابق تعرض المعتقلين المحكوم عليهم فـــي القضية للاختفاء القسري والتعذيب الشديد لمدة تزيد عن الشهرين بعد إلقاء القبض عليهم بعد الواقعة بأيام، حيث تم احتجازهم فـــي مَرْكَز الأمـــن الوطني بكفر الشيخ تعرضوا خلال تلك الفترة لتعذيب وحشي لإجبارهم على الاعتراف بالتخطيط للواقعة وتنفيذها، وفق البيان.

ويأتي تنفيذ الإعدام بحق متهمي مدينة كفر الشيخ بدلتا مصر بعد أسبوع واحد مـــن تنفيذ حكم الإعدام فـــي 15 مدانا فـــي قضية الاعتداء على كمين الصفا العسكري بشمال سيناء وقتل ثمانية مـــن أفراده وهجمات مسلحة أخرى بذات المنطقة.

المصدر : المصريون