بلاغ جديد ضد "شيرين رضا" بسبب إِيضَاحات "الأذان"
بلاغ جديد ضد "شيرين رضا" بسبب إِيضَاحات "الأذان"

تقدم المحامي عمرو حجازي، ببلاغ جديد إلى النائب العام ضد الْمُطْرِبَةُ شيرين رضا، يتهمها فيه بازدراء الدين الإسلامي، على خلفية تصريحاتها المثيرة للجدل حول الأذان.

ورَوَى البلاغ رقم 80 لسنة 2018 عرائض النائب العام، نصا "فوجئت عند مشاهدتي المشكو فـــي حقها شيرين رضا، تستهزء بأذان الإسلام؛ مما يسيء إلى الإسلام ككل، فاعتراضها على صوت بعض المؤذنين لا يحزنني ولكن دعوتها إلى منع الأذان مـــن الأساس ووصفه بلفظ الجعير (صوت الحمير) يسيء إلى دين الإسلام ككل فكان مجمل حديثها عن الأذان تحديدًا؛ ولو اعترضت على صوت بعض المؤذنين فقط بدون إساءة وليس كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وصفته بالجعير؛ فلو لم تتحدث عن الأذان بهذا الشكل وهذا الأسلوب ما كنت لأقدم بلاغي ضدها ولا طالب معظم مـــن سمع هذا الجديـد محاكمتها فيكاد أن يكون محاكمتها مطلب شعبي".

وأضــاف: "المشكو فـــي حقها تحججت بـــأن السائحين ليسوا ملزمين بسماعه رغم إعلان الكثير مـــن السائحين إسلامهم بعد سماعهم الأذان ووصفوه بأنه أراح أعصابهم وجلب إلى روحهم السكينة والهدوء؛ وإن نيل ارمسترونج أول رائد فضاء هبط على سطح القمر صـرح إسلامه لأنه سمع نفس الأذان الذى سمعه فـــى المتحف المصري على سطح القمر وتم فصله مـــن وكالة ناسا بعد إعلانه اعتناق الدين الإسلامى وفي غضون ذلك فقد كــــان رده: "فقدت عملي ولكنني وجدت الله".

وطالب البلاغ فـــي نهايته باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المشكو فـــي حقها، وتقديمها للمحاكمة بتهمة ازدراء الدين الإسلامي.

المصدر : المصريون