البابا تواضروس: نأمل أن يكون 2018 سنة سلام وخير لدولة مصر
البابا تواضروس: نأمل أن يكون 2018 سنة سلام وخير لدولة مصر

3 يناير 2018 | 8:30 مساءً

أَبَانَ البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، عن أمله فـــى أن يكون العام الْحَديثُ 2018 سَنَة سلام وخير على مصر.

وذكـر البابا تواضروس الثانى فـــى عظته الأسبوعية التى ألقاها مساء اليوم الأربعاء، بكنيسة العذراء والأنبا رويس بالعباسية: “نأمل أن يكون العام الْحَديثُ سَنَة سلام وخير على مصر وأن نستعيد القلوب التى باعت نفسها للشيطان”.

وتـابع البابا تواضروس: “نذكر الشهداء الذين سقطوا الأسبوع الماضى فـــى حلوان والعمرانية ونعزى أسرتهم ونتعزى معهم وهذه الحوادث يجب أن تجعلنا دائما على استعداد لملاقاة الله”.

وأضــاف : “نصلى مـــن أجل المصابين أن يمنحهم الله الشفاء، ونصلى مـــن أجل الذين تركوا أنفسهم للشر والضعف، نصلى حتى يغير الله حياتهم للخير مـــن أجل أنفسهم ومن أجل مجتمعاتهم، وعندنا رجاء أن يتوب كل إنسان إلى الله”.

وأكد البابا تواضروس فـــى عظته، أن كل إنسان سيقف أمام الله ليسأله عما فعله فـــى حياته مـــن شر فـــى حق نفسه وفى حق الآخرين وفى حق المجتمع.

وذكـر “البابا”، إن صلاة قداس عيد الميلاد هذا العام ستكون فـــى كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا: “نحتفل هذا العام بمرور 50 سَنَة على إنشاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وهذه مناسبة طيبة ونستعد لها ويشاء القدر أنه بعد 50 عاما على إنشاء هذه الكاتدرائية ننشئ كاتدرائية جديدة وسنصلى فيها قداس عيد الميلاد بحضور الـــرئيس #الـــرئيس المصري”.

وصــرح البابا تواضروس، وقف عظته الأسبوعية حتى 24 يناير الجارى بسبب الأحتفاء بعيد الميلاد وعيد الغطاس.

عاجل 2018-01-03

أَبَانَ البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، عن أمله فـــى أن يكون العام الْحَديثُ 2018 سَنَة سلام وخير على مصر.

وذكـر البابا تواضروس الثانى فـــى عظته الأسبوعية التى ألقاها مساء اليوم الأربعاء، بكنيسة العذراء والأنبا رويس بالعباسية: “نأمل أن يكون العام الْحَديثُ سَنَة سلام وخير على مصر وأن نستعيد القلوب التى باعت نفسها للشيطان”.

وتـابع البابا تواضروس: “نذكر الشهداء الذين سقطوا الأسبوع الماضى فـــى حلوان والعمرانية ونعزى أسرتهم ونتعزى معهم وهذه الحوادث يجب أن تجعلنا دائما على استعداد لملاقاة الله”.

وأضــاف : “نصلى مـــن أجل المصابين أن يمنحهم الله الشفاء، ونصلى مـــن أجل الذين تركوا أنفسهم للشر والضعف، نصلى حتى يغير الله حياتهم للخير مـــن أجل أنفسهم ومن أجل مجتمعاتهم، وعندنا رجاء أن يتوب كل إنسان إلى الله”.

وأكد البابا تواضروس فـــى عظته، أن كل إنسان سيقف أمام الله ليسأله عما فعله فـــى حياته مـــن شر فـــى حق نفسه وفى حق الآخرين وفى حق المجتمع.

وذكـر “البابا”، إن صلاة قداس عيد الميلاد هذا العام ستكون فـــى كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا: “نحتفل هذا العام بمرور 50 سَنَة على إنشاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وهذه مناسبة طيبة ونستعد لها ويشاء القدر أنه بعد 50 عاما على إنشاء هذه الكاتدرائية ننشئ كاتدرائية جديدة وسنصلى فيها قداس عيد الميلاد بحضور الـــرئيس #الـــرئيس المصري”.

وصــرح البابا تواضروس، وقف عظته الأسبوعية حتى 24 يناير الجارى بسبب الأحتفاء بعيد الميلاد وعيد الغطاس.

المصدر : وكالة أنباء أونا