"مكرم" يناشد المواطنين الإبلاغ عن إساءة الرموز الدينية
"مكرم" يناشد المواطنين الإبلاغ عن إساءة الرموز الدينية

طالَبَ مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، المواطنين إبلاغ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن أي إساءة تصلهم عن الرموز الدينية مـــن أي جهة إعلامية لاتخاذ اللازم، موجها التحية لشيخ الأزهر على مبادرته بتهنئة الإخوة المسيحيين.

وتـابع مكرم خلال لقائه ببرنامج "حديث المساء" على فضائية "إم بي سي مصر"، أن الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم نافع كـــان صديقًا عزيزًا ونقيبًا محترمًا خدم المهنة وجريدة الأهرام ونقابة الصحفيين، مؤكدا أن الفقيد كـــان نقيبًا شَدِيدًا ومحترمًا، قاد الصحفيين فـــي معارك كثيرة انتصروا فيها، مؤكدًا أن الصحافة القومية العربية والمصرية خسرت برحيل إبراهيم نافع، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الأهرام الأسبق.

وحول رؤيته عن الثورة الإيرانية ذكــر مكرم: "يبدو أن الشعب الإيراني ضاق ذرعاً بالحوزة الحاكمة، سواء فـــي ذلك المحافظين أم الإصلاحيين، بسبب الفساد وارتفاع الأسعار وانعدام الإصلاح، وتزايد الإنفاق على تصدير الثورة إلى الخارج، وتمويل الحوثيين وحزب الله اللبناني والدور الذي يلعبه الحرس الثوري فـــي سوريا والعراق".

وأردف قائلا، إن 95 مليار دولار حجم الأموال التي يتحكم فيها المرشد الإيراني على خامنئي ينفق منها على دعم، وتسليح الجيش وقمع المعارضين.

وتـابع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن السبب الـــرئيس فـــي اندلاع الثورة بإيران هو فقدان الأمل فـــي المرشد الأعلى، مشيرا إلى أن شبكة الأمـــن والحماية التي أعدها النظام ما زالت تتصدى للثوار الإيرانيين.

وبين وأظهـــر مكرم، أن الثورة فـــي إيران مستمرة وخطاب حسن روحاني زادها اشتعالا، مؤكدا إن ما يحدث فـــي إيران جرس إنذار للنظام التركي الذي ينفق أمواله على دعم الإرهاب، وهناك كثير مـــن الأسئلة التي يرددها الشعب التركي عن أسباب عداء رجب طيب أردوغان مـــن مصر وشعبها.

المصدر : الوطن