الإعدام لمدرس قتل زوجته بسبب قضية خلع
الإعدام لمدرس قتل زوجته بسبب قضية خلع

عاقبت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات أسيوط، مدرسًا بالإعدام شنقا، والسجن المؤبد لشخصين آخرين، لاتهامهم بقتل زوجته نتيجة خلافات عائلية وتركها لمنزل الزوجية والتوجه إلى منزل أهلها وقيامها برفع دعوى خلع ومطالبته بالطلاق بقرية المطيعة التابعة لمركز أسيوط.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار إبراهيم فهمى صقر، وعضوية المستشارين سعيد عيسى وشريف زاهر، وأمانة سر محمد فاروق و لؤى بهى الدين وعلى حسين.

ترجع تفاصيل القضية رقم 16653 لسنة 2014 جنايات مركز أسيوط، إلى 17 أبريل 2014، بقيام "راشد. م.ر" مدرس 38 عاما، بقتل زوجته "أمانى.س.أ" 25 عاما، ربة منزل، بمعاونة آخرين وهم "طارق.س.هـ" و"حسين.ع.ر"، وذلك لوجود خلافات عائلية وتركها منزل الزوجية والتوجه إلى منزل أهلها ومطالبته بالطلاق.

وقام المتهم "راشد" بخطف زوجته "أمانى"، مـــن منزل أهلها واصطحابها إلى منزل الزوجية بجزيرة المطيعة بمعاونة شخصين آخرين، والتعدى عليها بسلاح نارى "بندقية آلية"، وأطلق أعيرة نارية صوبها ما دَفَعَ إلى وفاتها، نتيجة لخلافات عائلية بينهما وتركها منزل الزوجية والتوجه إلى منزل أهلها وقيامها برفع دعوى خلع ومطالبته بالطلاق.

المصدر : المصريون