إحالة مسئولين سهلوا خروج حقائب دون تفتيشها للمحاكمة العاجلة
إحالة مسئولين سهلوا خروج حقائب دون تفتيشها للمحاكمة العاجلة

أحالت النيابة الإدارية برئاسة المستشارة فريال قطب، عدداً مـــن المسئولين بمطار الغردقة الدولي وهم كل مـــن رئيس قسم الجمارك بمطار الغردقة الدولي ســـابقًا وحاليًا بإدارة الجمارك بمدينة رأس غارب، مأمور جمرك بمطار الغردقة الدولي ســـابقًا وحاليًا بإدارة الجمارك بمدينة رأس غارب، للمحاكمة العاجلة.

وأكدت النيابة الإدارية خلال بيان صحفي لها اليوم الخميس، أنه تمت إحالتهما لما نسب اليهم -كل فـــي اختصاصه- مـــن التواطؤ مع 6 ركاب مصريين وصلوا على الطائرة الْمُقْبِلَةُ مـــن العاصمة التركية اسطنبول صباح يوم 20 يونيو 2016، بهدف مساعدتهم وتسهيل خروجهم والحقائب الخاصة بهم دون تفتيش مـــن المنفذ الجمركي بمطار الغردقة الدولي، بغية تهريب كميات كبيرة مـــن الأدوية المخدرة والسبائك الفضية، ما نتج عنه خروج المضبوطات المشار إليها آنفًا بالمخالفة للقانون ودون سداد الرسوم الجمركية المُستحقة.

وقدرت قيمة المضبوطات مـــن الأدوية بمبلغ يوْشَكَ (2 مليون وخمسمائة ألف جنيه) وقدرت الرسوم الجمركية عنها بمبلغ مساوٍ لقيمتها، بينما قُدرت القيمة للمضبوطات الفضية بمبلغ يوْشَكَ مائتين وخمسة وثمانين ألف جنيه وقدٌرت الرسوم الجمركية عنها بمبلغ مائة وستة وأربعين ألف جنيه، وقٌدر التعويض الجمركي إجمالًاعن كل المضبوطات بمبلغ 5ملايين و17 ألف جنيه.

وفي غضون ذلك فقد كانت النيابة الإدارية قد تلقت بلاغ الإدارة المركزية من اجل تَدْعِيمُ العمليات بمصلحة الجمارك المصرية وذلك من اجل تحديد المسئولية بـــشأن قيام المتهمان والعاملان بجمارك مطار الغردقة الدولى بمساعدة عدد 6 مـــن الركاب فـــى تهريب وتسهيل خروجهم بالحقائب الخاصة بهم مـــن المنفذ الجمركي بالمطار دون تفتيش ما نتج عنه خروج بعض المضبوطات.

المصدر : المصريون