معلمة بالأقصر  تَطْلَبُ مِنْ المحافظ بالتدخل بعد رفض وكيل الوزارة مقابلتها
معلمة بالأقصر تَطْلَبُ مِنْ المحافظ بالتدخل بعد رفض وكيل الوزارة مقابلتها

أبدت إيمان محمد حسن -معلمة لغة عربية- بمدرسة الحاجر شرق للتعليم الأساسي بحاجر أرمنت الحيط، التابعة لإدارة أرمنت التعليمية، جنوب غرب الأقصر، استياءها مـــن إعادة ندبها خلال سَنَة واحد، ورفض وكيل الوزارة بالأقصر مقابلتها لحل مشكلتها.

وكشفت وبينـت إيمان محمد حسن، أنها صدر لها قرار ندب فـــي الـ20 مـــن أغسطس 2017، لإدارة القرنة، بينما كانت فـــي إجازة وضع ومن بعدها إجازة مرضي، ولهذا لم يتم إخلاؤها مـــن عملها، مضيفة أنها عادت للعمل فـــي الـ27 مـــن ديسمبر 2017، ولكنهم يريدون الآن إجراء عملية الإخلاء الإداري الخاص بها وتحويلها إلى إدارة القرنة التعليمية.

وأردفت معلمة اللغة العربية، أنها تم ندبها فـــي الـ21 مـــن فبراير لعام 2017، مـــن مدرستها البقالة إلى مدرسة الحاجر، ما جعلها تتكبد الكثير مـــن المشقات والمصاريف المالية، ورغم هذا قامت بتنفيذ الندب، معتقدة أنها يجب أن تكمل السنتين قبل أن يتم ندبها مرة أخرى، بخلاف كونها أم لثلاثة أطفال أصغرهم لا يزال رضيعًا ولا يتعدى عمره الخمسة أشهر، متسائلة كيف لها أن تذهب به يوميًا مسافة تزيد على الـ20 كم لمدرسة فـــي إدارة القرنة.

وأفصحت عن كونها قامت بالذهاب إلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالأقصر، لمقابلته وقص قصتها عليه، لكنه رفض مقابلتها، وقام بتحويلها على الأستاذ أحمد عبد اللطيف الذي رفض أيضًا التوقيع لبقائها فـــي مدرستها، مشيرة إلى كونها ذهبت إلى المدرسة من اجل الحصول على أمر الندب وتصويره، ولكن عندما رفضت الإدارة وأصرت هي على الحصول عليه، اكتشفت أن وكيل المدرسة قام بالاحتفاظ بأمر الندب فـــي منزله.

واختتم إيمان حديثها بـــأن تتمنى مـــن محافظ الأقصر، ومسئولي التعليم بالمحافظة، أن ينظروا لها ولأطفالها بعين الاعتبار.

المصدر : المصريون