فقيه دستوري: إعطاء "القومي لمواجهة الإرهاب" قوة القانون يزيد صلاحياته
فقيه دستوري: إعطاء "القومي لمواجهة الإرهاب" قوة القانون يزيد صلاحياته

ذكــر شوقي السيد الفقية الدستوري والقانوني، إن موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون للمجلس القومي من أجل مواجهة الإرهاب والتطرف جيد للغاية، مبينًا أنه سيلغي القرار رقم 355 لسنة 2017 الذي صدر لإنشاء المجلس القومي فـــي مطلع العام الماضي.

وبين وأظهـــر الفقيه الدستوري، أن إعطاء المجلس قوة القانون سيجعله يتمتع بصلاحيات أكبر مـــن الصلاحيات التي سيعطيها لـــه رئيس الجمهورية، مضيفًا أنه مـــن المفيد ألا يخالف هذا المشروع الحقوق والواجبات التي كفلها الدستور، حتى لا يحكم عليه بعدم الدستورية بعد صدور القانون.

وأضــاف "شوقي": "المجلس الأعلى سوف يكون لـــه صلاحيات أكبر بعد هذا القانون، وسوف يكون أكثر فاعلية فـــي مواجهة الإرهاب والتطرف، لاسيما وأننا فـــي أشد الحاجة فـــي الوقت الحالي لمجلس يضع أستراتيجية كاملة لمكافحة الإرهاب".

وأَلْمَحَ الفيه الدستوري، ألى أن أهتمام الدولة بإعطاء المجلس قوة القانون؛ يعني أن الدولة ستعتمد عليه فـــى الفترة المقبلة لمكافحة الإرهاب على كافة المستويات الإعلامية والثقافية والسياسية والمعرفية والفكرية والاقتصادية والأمنية.

المصدر : الوطن