إخلاء سبيل الصحفي "طارق حافظ" بضمان مالي
إخلاء سبيل الصحفي "طارق حافظ" بضمان مالي

قرر رئيس النيابة بنيابة استئناف القاهرة، تامر صفي الدين، إخلاء سبيل طارق حافظ الصحفي بجريدة الفجر مـــن سرايا النيابة بضمان مالي 5
آلاف جنيه.

وفي غضون ذلك فقد كانت النيابة، وجهت لـــه اتهاما بنشر أخبار كاذبة مـــن شأنها إثارة وتكدير السلم العام، على خلفية كتـب خبر زعم أجتمـع النائب العام إِجْتِماع مع وزير الداخلية الأسبق محمود وجدي، وذلك بمكتب النائب العام بدار القضاء العالي.

زارَ مع الزميل عضوا مجلس النقابة أيمن عبدالمجيد، وعمرو بدر، ومحمد البرماوي المستشار القانوني لجريدة الفجر، والمحامي بالإدارة القانونية بنقابة الصحفيين.

وأكد الزميل طارق حافظ حسن نيته مـــن النشر وتحري الدقة، حيث كتـب فـــي وقـــت لاحق على ثلاث صحف إلكترونية بنحو ثلاث ساعات، نشرت نفس الخبر مع التأكيد على استعداده لنشر أي تصويب أو استدراك إذا كـــان هناك خطأ.

وطالب الدفاع بإخلاء سبيله مـــن سرايا النيابة، لانتفاء ركن الجريمة.

وأَكَّدَ أيمن عبدالمجيد فـــي محضر التحقيق، طلب إخلاء سبيل الزميل، مـــن سرايا النيابة، لانتفاء القصد الجنائي، واثبات حسن النية، بالاستعداد لتدارك أي خطأ قد يكون ارتكب بدون قصد،.

وتـابع عبدالمجيد القانون كفل حق الرد والتصويب لمن يرى فـــي مادة منشورة خطأ ارتكب، ونفضل أن يستخدم المضارون مـــن النشر هذا الحق قبل تحرير دعاوى قضائية والنقابة تدعم تفعيل حق الرد لكل مـــن يلجأ لـــه.

المصدر : المصريون